تنظيمات سياسية عراقية تنتقد العملية العسكرية بالموصل
آخر تحديث: 2008/5/14 الساعة 05:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/14 الساعة 05:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/10 هـ

تنظيمات سياسية عراقية تنتقد العملية العسكرية بالموصل

الجيش العراقي أعلن اعتقال 500 شخص لحد الآن بالموصل (الفرنسية)

أعلنت هيئة علماء المسلمين في العراق و"جبهة الجهاد والتغيير" في بيانين منفصلين لهما أن عملية "زئير الأسد" العسكرية التي تشنها القوات الأميركية والعراقية على مدينة الموصل، تخدم أجندات خارجية.
 
ودعت الهيئة المجتمع الدولي إلى الخروج من صمته تجاه ما وصفتها بالإبادة الجماعية وحصار المدن والعقوبات لكل من عارض مشروع الاحتلال.
 
وأكدت "جبهة الجهاد والتغيير" من جهتها أنها ماضية في ما وصفته بالجهاد ضد من أسمتهم "المحتلين والخونة".
 
وأعلن وزير الداخلية العراقي جواد البولاني في مؤتمر صحفي بالموصل أن الجيش العراقي "تمكن من اعتقال 500 مطلوب بينهم قياديون في الجماعات الإرهابية".
 
وكانت القوات العراقية قد شرعت السبت الماضي في هذه العملية التي قالت إنها تستهدف "تطهير المدينة من العناصر المسلحة ومطاردة عناصر تنظيم القاعدة".
 
مواجهات مسلحة
وبموازاة ذلك أسفرت مواجهات مسلحة بين مليشيات جيش المهدي والقوات الأميركية أمس بمدينة الصدر شرق ببغداد عن مقتل 11 شخصا وإصابة 20 آخرين بجروح بينهم نساء وأطفال, حسبما أفادت به مصادر طبية عراقية.
 
ووقعت تلك المواجهات بعد ساعات من توقيع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اتفاقا لوقف إطلاق النار مع الحكومة العراقية ينهي سبعة أسابيع من الاشتباكات العنيفة التي أسفرت عن مقتل مئات العراقيين.
مواجهات مسلحة جديدة بين جيش المهدي والقوات الأميركية (رويترز-أرشيف)

ضحايا
وعلى صعيد مسلسل العنف أعلنت الشرطة ومصادر طبية أن خمسة جنود عراقيين ومدنيا واحدا قتلوا جراء انفجار قنبلة قرب دورية للجيش في جنوب غرب الموصل.
 
ومن جهته أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل أحد جنوده جراء انفجار عبوة ناسفة عند مرور آليته في بغداد.
 
وبالناصرية جنوب شرقي بغداد ذكرت الشرطة أن امرأة قتلت أمس وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين من بينهم طفل جراء إصابتهم بقذيفة.
 
ولقي شرطي –حسب مصادر أمنية- مصرعه وجرح ثلاثة آخرون قرب المحمودية جنوب بغداد بعد انفجار عبوة ناسفة.
 
وفي سياق متصل أعلنت الأجهزة الأمنية العراقية أن أربع قذائف سقطت أمس على مبنيي وزارة العدل وكذا غرفة العمليات في وزارة الداخلية وسط بغداد دون أن تخلف إصابات.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: