رشاد علي استشهد قرب قرية عين يبرود شمال شرق رام الله (الفرنسية)

قالت مصادر طبية فلسطينية إن ثلاثة فلسطينيين استُشهدوا وأُصيب آخرون بجروح في قصف إسرائيلي استهدف مقرا  للشرطة تابعا للحكومة الفلسطينية المقالة غرب مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة فجر اليوم.

وكان عنصران من قوى الأمن الفلسطينية استُشهدا قبل ذلك بقليل في قصف إسرائيلي على رفح جنوبي القطاع مما يرفع حصيلة الشهداء الفلسطينيين إلى خمسة. كما أدى القصف على رفح أيضا إلى جرح أربعة مدنيين.

وكان فلسطيني استشهد في وقت سابق الجمعة برصاص إسرائيلي قرب قرية عين يبرود شمال شرق رام الله في الضفة الغربية.

وتباينت روايات المصادر الإسرائيلية والفلسطينية بشأن الواقعة، فبينما ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن رشاد علي (18 عاما) استشهد على أيدي جنود إسرائيليين، قالت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية إن الناشط الفلسطيني قتل بنيران مجموعة من المستوطنين بعد تعرضهم لهجوم. وقد اعتقل فلسطيني آخر، بحسب الإذاعة.

الجيش الإسرائيلي معاينا القتيل في كفر عزة (الفرنسية)
مقتل إسرائيلي

وبموازاة ذلك أعلن متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية أن رجلا إسرائيليا قتل وجرح ثلاثة آخرون جراء سقوط قذائف هاون أطلقت من قطاع غزة وسقطت على بلدة في جنوب إسرائيل.

وقالت الشرطة إن الرجل (48 عاما) قتل أثناء عمله بمزرعة في قرية كفر عزة التعاونية القريبة من قطاع غزة.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحماس إطلاق ثلاث قذائف هاون على مستوطنة كفر عزة شرق غزة، فيما أعلنت سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي إطلاق أربع قذائف هاون على موقع ناحال عوز العسكري شرق مدينة غزة.

وقتل عشرة إسرائيليين خلال ست سنوات في عمليات إطلاق قذائف من قبل مقاومين انطلاقا من قطاع غزة.

المصدر : وكالات