موسى يسعى لإقناع مختلف الأطراف اللبنانية بتنفيذ المبادرة العربية لحل أزمة الرئاسة(الفرنسية-أرشيف)

أعرب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى عن الأمل بأن تكون جلسة انتخاب رئيس الجمهورية ليوم 13 مايو/ أيار "نهاية للفترة التي طالت على لبنان دون رئيس جمهورية".
 
وقال موسى في تصريحات صحفية إن "هناك تفاهما بين الزعماء اللبنانيين يسهل انتخاب الرئيس" في لبنان.
 
وتزامنت هذه التصريحات مع الزيارة الجديدة التي يبدؤها موسى اليوم لبيروت في إطار محاولات لحل أزمة الاستحقاق الرئاسي.
 
وكان موسى قد ذكر في وقت سابق أنه سيلتقي أثناء زيارته لبيروت شخصيات من المعارضة والأكثرية بشأن تطبيق المبادرة العربية للتوصل إلى تسوية الأزمة السياسية اللبنانية.
 
وأضاف أنه سيسعى إلى "إقناع المسؤولين اللبنانيين بتنفيذ المبادرة العربية"، مشيرا إلى أن "مسألة الحوار المطروحة الآن مهمة وهي جزء من المبادرة العربية".
 
يشار إلى أن الجامعة العربية كلفت موسى تنفيذ خطة ثلاثية لإنهاء ما عرف بأسوأ أزمة يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية التي استمرت من العام 1975 حتى العام 1990.
 
وتدعو الخطة لانتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان لمقعد الرئاسة وتشكيل حكومة وحدة وطنية وإقرار قانون جديد للانتخابات العامة التي تجري عام 2009.
 
وكان رئيس مجلس النواب اللبناني أعلن السبت الماضي أن المجلس حدد 13 مايو/ أيار موعدا جديدا لانتخاب رئيس للبلاد وهي المحاولة الـ19 لانتخاب الرئيس.

المصدر : وكالات