مقتل قيادي بارز في حركة الشباب الصومالية بقصف أميركي
آخر تحديث: 2008/5/1 الساعة 09:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/1 الساعة 09:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/26 هـ

مقتل قيادي بارز في حركة الشباب الصومالية بقصف أميركي

أسلحة ادعت القوات الإثيوبية مصادرتها من حركات صومالية (الفرنسية-أرشيف)

قتل عشرة أشخاص على الأقل من بينهم قياديان بارزان في حركة الشباب المجاهدين الصومالية بقصف جوي أميركي استهدف منزلا في مدينة طوسمريب وسط الصومال فجر اليوم.

فقد نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مختار روبو أدو منصور أحد قياديي حركة الشباب المجاهدين-التي تعتبر الذراع العسكري لحركة المحاكم الإسلامية في الصومال- أن القائد العسكري للحركة أدن حاشي عيرو قضى في الغارة التي نفذتها طائرات أميركية على منزل في مدينة طوسمريب في ساعة مبكرة من اليوم الخميس.

وأضاف المتحدث أن من بين القتلى قيادي ثان في الحركة بالإضافة إلى ثمانية آخرين فضلا عن إصابة ستة أشخاص.

من جهته لفت مراسل الجزيرة في نيروبي إلى صعوبة التأكد من هوية القتلى بسبب الدمار الكامل الذي لحق بالمنزل حيث تم إخراج أشلاء تعود لستة أشخاص قضوا في الغارة من بينهم اثنان من الحرس المرافق للقائد حاشي عيرو.

وأضاف نقلا عن مصادر صومالية أن الغارة نفذت بناء على معلومات استخباراتية بواسطة عناصر المخابرات الأميركية في الصومال أو عملاء لهم كانوا يراقبون المنزل الذي استهدفته الطائرات الأميركية.

وتحدث أحد شهود العيان أن انفجار كبيرا دوى عند الساعة الثانية فجرا بالتوقيت المحلي لمدينة طوسمريب الصومالية أعقبه انفجار ثان فيما شوهدت أربع طائرات أميركية تحلق في سماء المنطقة.

يشار إلى أن حاشي عيرو يعتبر من كبار القادة العسكريين لحركة الشباب المجاهدين الصومالية تلقى تدريبه في أفغانستان وكان يتولى حتى ساعة مقتله قيادة خلية القاعدة في الصومال وفقا لما نقلته وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن مسؤولين في الحكومة الصومالية



.

وتقود حركة الشباب قتالا على غرار ما يحدث في العراق ضد الحكومة الصومالية والقوات الإثيوبية المتحالفة معها منذ أوائل عام 2007 عندما ساهم الجيش الإثيوبي في الإطاحة بسيطرة المحاكم الإسلامية على العاصمة مقديشو.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: