قتلى بغارة على منزل به قيادات معارضة بالصومال
آخر تحديث: 2008/5/1 الساعة 06:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/1 الساعة 06:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/26 هـ

قتلى بغارة على منزل به قيادات معارضة بالصومال

جنود من الجيش الإثيوبي في الصومال 

أفاد مراسل الجزيرة في نيروبي بأن ثمانية أشخاص قتلوا في غارة يعتقد أن طائرة أميركية شنتها على منزل يتحصن به قيادات للمعارضة الصومالية في مدينة طوسمريب بوسط الصومال.
 
وقال إن المنزل كان به قيادات لحركة شباب المجاهدين الصومالية عندما تعرض للقصف، مبينا أن الغموض يكتنف ظروف هذه الغارة.
 
وكانت القوات الإثيوبية قتلت 13 مدنيا صوماليا في بيداوا شمال غرب العاصمة مقديشو في إطلاق نار عشوائي أعقب انفجار لغم في إحدى شاحناتها.

وأوضح شهود عيان أن ما لا يقل عن 12 شخصا قتلوا على الفور جراء إصابتهم المباشرة برصاص جنود إثيوبيين، وأصيب تسعة بجراح، في حين أكد طبيب في مستشفى المدينة وصول عشر جثث ووفاة ثلاثة من المصابين متأثرين بجراحهم.

وأفاد الشهود بأن الجنود أطلقوا النار بشكل عشوائي عقب انفجار لغم مزروع على جانب الطريق بشاحنة صهريج تابعة للجيش الإثيوبي، مشيرين إلى مقتل جندي في الانفجار.

وكانت الأنباء أفادت بمقتل أربعة جنود إثيوبيين وأربعة مدنيين في انفجار عبوة ناسفة مساء الثلاثاء عند عبور دورية إثيوبية في بيداوا.

وأفاد سكان بأن القوات الإثيوبية بدأت على إثر ذلك عملية تمشيط قتل فيها أربعة مدنيين هم ثلاثة باعة متجولين وأحد السكان.

وسقط عشرات القتلى في معارك في الأيام الأخيرة بمقديشو بين قوات الحكومة الصومالية المؤقتة المدعومة من إثيوبيا وقوات مقربة من المحاكم الإسلامية التي طردت من العاصمة أواخر 2006.

المصدر : الجزيرة + وكالات