مقاتلو المحاكم يسيطرون مجددا على بلدة جوهر الصومالية
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/5 هـ

مقاتلو المحاكم يسيطرون مجددا على بلدة جوهر الصومالية

قوات المحاكم الإسلامية بعد سيطرتها على مدينة بولبرتى قبل أسبوعين (الجزيرة نت)

أكد متحدث باسم المقاتلين المقربين من المحاكم الإسلامية في الصومال أنهم سيطروا على بلدة جوهر شمال العاصمة مقديشو للمرة الثانية في أسبوعين.

وبلدة جوهر أهم البلدات التي استولى عليها المقاتلون المقربون من المحاكم في الشهور الأخيرة مما يلقي الضوء على عجز الحكومة المؤقتة المدعومة من الغرب عن بسط هيمنتها رغم دعمها من قبل القوات الإثيوبية وقوات الاتحاد الأفريقي.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث عبد الرحيم عيسى قوله إن مقاتليه استولوا على جوهر "دون قتال"، مضيفا أن قوات الحكومة تركت البلدة بحلول منتصف الليل "عندما سمعت أننا قادمون".

وأضاف أن المقاتلين أفرجوا عن سجناء في جوهر التي كانت قاعدة مؤقتة للحكومة عام 2005، ولم يتضح ما إذا كان المقاتلون لا يزالون بالبلدة أم لا.

الخسائر البوروندية
تأتي هذه التطورات بعد يوم من تبني تنظيم شباب المجاهدين -الذي يعتبر الجناح العسكري للمحاكم- هجوما انتحاريا على موقع لقوة حفظ السلام الأفريقية بمقديشو ما أدى إلى مقتل جندي بوروندي وجرح آخر.

وأعرب المتحدث باسم الوحدة البوروندية في قوة حفظ السلام كليمنت سيمانا عن أسفه لمقتل الجندي، مشيرا إلى أنه قضى متأثرا بجراحه.

وقتل في الهجوم الذي استهدف مقر الوحدة البوروندية جنوبي العاصمة مدني صومالي وأصيب ثمانية بجراح.

وقال شهود إن جنودا إثيوبيين أصيبوا في الهجوم على مقر الوحدة البوروندية، ولم يؤكد أي مصدر صحة هذه المعلومة.

وأشار الشهود إلى نجاة قافلة تابعة للقوة البوروندية صباح اليوم الأربعاء من انفجار عبوة ناسفة أثناء توجهها إلى مطار مقديشو.

المصدر : وكالات