قتيلان إسرائيليان بغزة واستشهاد ثلاثة أطفال بغارة
آخر تحديث: 2008/4/9 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/9 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/4 هـ

قتيلان إسرائيليان بغزة واستشهاد ثلاثة أطفال بغارة

فلسطينيون يسعفون صبيا فلسطينيا جرح بغارة جوية أعقبت اقتحام ناحال عوز (رويترز)

قتل جنديان إسرائيليان بهجوم للمقاومة الفلسطينية على موقع ناحال عوز العسكري شرقي قطاع غزة، تبعه قصف إسرائيلي على المنطقة الفلسطينية المحاذية وعلى سيارة لمقاوم في حي الزيتون مما أسفر عن استشهاد ثلاثة أطفال.

وأفاد مراسل الجزيرة أن الهجوم الفدائي استهدف موقعا حصينا لجيش الاحتلال شرق الشجاعية قرب النقطة الأولى لتزويد القطاع بالوقود، وأدى لمصرع إسرائيليين على الأقل وجرح اثنين آخرين، وهو ما أكدته خدمات الطوارئ الإسرائيلية وجيش الاحتلال.

ولكن ناطقا باسم سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي التي شاركت بالعملية قال في تصريح للجزيرة إن عدد القتلى الإسرائيليين ثلاثة.

وشارك بالعملية إضافة لسرايا القدس فصيلان آخران هما لجان المقاومة الشعبية التي تضم مقاومين من مختلف تنظيمات المقاومة، وكتائب المجاهدين المحسوبة على حركة التحرير الفلسطيني (فتح).

من جانبه أكد ناطق باسم كتائب المجاهدين في تصريح للجزيرة أن العملية التي شارك فيها أربعة مقاومين استهدفت بالأساس أسر جنود إسرائيليين لمبادلتهم بفلسطينيين أسرى لدى الاحتلال.

وأوضح الناطق باسم الكتائب أن مقاومين آخرين ساندوا المنفذين الفعليين، مشيرا إلى قيام عدة فصائل بقصف موقع ناحال عوز بصواريخ هاون تمهيدا للاقتحام.

وأفاد مراسل الجزيرة بغزة عن مصادر المقاومة أن جميع المهاجمين الذين شاركوا بالعملية تمكنوا من الانسحاب دون خسائر، وهو ما أكده جيش الاحتلال حين قال ناطق باسمه إن المقاومين ربما يكونوا خرجوا سالمين بعد مهاجمة الموقع مضيفا أن قواته لا تزال تلاحق منفذي العملية.

ولكن مصادر إسرائيلية تحدثت عن مقتل أحد المهاجمين على الأقل، وهو ما لم يتأكد حتى الآن.

تشييع مقاوم من القسام استشهد خلال اشتباكات مع الاحتلال جنوب غزة (رويترز)
غارات إسرائيلية

وبعد قليل من الهجوم، شنت طائرات حربية إسرائيلية غارة جوية على سيارة بحي الزيتون شرق غزة مما أدى لإصابة مقاوم فلسطيني كان بداخلها بجروح خطيرة إضافة إلى إصابة أربعة فلسطينيين.

وأفاد مراسل الجزيرة في غزة أيضا عن استشهاد ثلاثة أطفال لا تتجاوز أعمارهم عشر سنين وجرح ستة بينهم أربعة أطفال بغارة إسرائيلية أخرى على المنطقة الفلسطينية المجاورة للموقع العسكري الإسرائيلي.

كما أوضح أن القصف الإسرائيلي العشوائي الذي تبع عملية الاقتحام الفلسطينية أدى لسقوط قذيفة على منزل الغرابلي بالمنطقة مما أدى إلى هذه الإصابات.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مراسل الجزيرة أن مقاوما من كتائب القسام التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) استشهد بقذيفة أطلقتها قوات الاحتلال على مجموعة من المقاومين قرب السياج الحدودي، كما قتل جندي إسرائيلي وجرح ثان لدى تعرضهما لنيران مقاومين من الكتائب نفسها وسرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي جنوب القطاع.

واعترف الاحتلال بمقتل أحد جنوده وجرح اثنين آخرين بالاشتباكات التي شهدتها المنطقة، بعد أن أطلقت قواته النار على فلسطينيين قالت إنهم اقتربوا من السياج الحدودي بين غزة وإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات