الدخان يتصاعد من مواقع شهدت مواجهات في مدينة الصدر ومحيطها (رويترز)

قتل ستة جنود أميركيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في أربع هجمات متفرقة بالعاصمة بغداد ومحافظة ديالى، ما رفع عدد قتلى الجيش الأميركي في العراق منذ الغزو عام 2003 إلى 4023.

وذكر الجيش الأميركي أن جنديين قتلا في انفجار قذيفة آر.بي.جي شرق بغداد، وقتل ثالث إثر انفجار عبوة في المنطقة ذاتها. وفي وقت سابق من يوم الاثنين قتل جندي رابع كان ضمن دورية مراقبة شرق بغداد أيضا، بينما قتل جنديان إثر انفجار استهدف آليتهم بديالى.

جاءت هذه الحصيلة بعد يوم من مقتل ثلاثة جنود وإصابة 31 في هجوم صاروخي استهدف قاعدة عسكرية في المنطقة الخضراء المحصنة، حيث تقع مقرات السفارتين الأميركية والبريطانية ومقر الحكومة العراقية.

في هذه الأثناء شنت مروحيات عسكرية أميركية غارات على حي الأمين شرق بغداد انتقاما لتعرض قاعدة الرستمية القريبة لقصف بقذائف الهاون حسب مصدر أمن عراقي.

وأكد المصدر مقتل تسعة أشخاص وجرح 35 آخرين في القصف الأميركي، ومن بين الضحايا ثلاثة أفراد من عائلة واحدة بينهم طفلة في السادسة. كما حلقت فوق المنطقة التي كانت تتصاعد منها الدخان مروحيتان من طراز أباتشي.

جرحى أصيبوا في مدينة الصدر جراء سقوط قذائف على بعض المنازل (رويترز) 
انفجار البصرة
وبينما استمر العنف الدموي في أنحاء العراق، قتل ثلاثة أشخاص على الأقل في انفجار بالبصرة يعتقد أنه ناجم عن قصف من مروحية أميركية.

وجاء في بيان للجيش الأميركي أن انفجارا ضخما دمر منزلا في حي الأصدقاء وسط مدينة البصرة.

وأضاف البيان أن عدد الضحايا ليس واضحا حتى الآن، غير أن هذا الانفجار لا يمت لقوات التحالف أو القوات العراقية بصلة.

وبينما أكد شهود عيان أن الانفجار نجم عن قصف مروحية أميركية وأن عائلة من ثلاثة أفراد قضت فيه، رجح مصدر أمني عراقي أن عدد القتلى في المنزل بلغ تسعة أشخاص.

المصدر : وكالات