طائرة تنقل جثث السياح الفرنسيين الذين قتلوا بيد مسلحين
لهم علاقة بالمواجهات الأخيرة (رويترز-أرشيف)

أفادت مراسلة الجزيرة في موريتانيا أن شخصين قتلا في العاصمة نواكشوط أحدهما شرطي والآخر أحد المسلحين في مواجهات تجري مع قوات حكومية.
 
كما أصيب شخصان آخران خلال الاشتباكات المتواصلة في حي تفرا غزينه غربي العاصمة.
 
وذكرت المراسلة أن تعزيزات عسكرية وصلت إلى المنطقة، وقال مصدر أمني "إن السلطات تحاصر مجموعة من الجهاديين وتشتبك معهم".
 
وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن قوات الأمن طلبت تدخل الجيش "لأن هؤلاء الناس مدججون بالأسلحة وعددهم كبير"، لافتا إلى أنهم يستخدمون أسلحة ثقيلة وأسلحة رشاشة.
 
وأوضح المصدر أن الاشتباكات تأتي في إطار التحقيق حول فرار سيد ولد سيدنا أحد المتهمين الثلاثة بقتل أربعة سياح فرنسيين في موريتانيا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

المصدر :