تواجد أمني مكثف في مدخل المجمع المستهدف (الفرنسية)

قال مسؤول أمني يمني إن تنظيم القاعدة أعلن مسؤوليته في بيان خاص عن الهجوم بقذائف الهاون الذي استهدف مجمعا سكنيا يضم أميركيين وغربيين آخرين في العاصمة صنعاء أمس الأحد.

وأضاف المسؤول "القاعدة تبنت الهجوم على مجمع الفلل في صنعاء، وقد رصدت أجهزة الأمن بيانا في هذا الشأن على أحد مواقع القاعدة على الإنترنت"، مشيرا إلى أن العملية جاءت بعد يومين من اعتقال أحد أعضاء القاعدة في صنعاء وهو عبدالله الريمي.

غير أن وكالات الأنباء أشارت إلى أنه لم يتضمن أي من المواقع الإسلامية على الإنترنت التي عادة ما تنقل مثل هذه البيانات، أي إعلان مسؤولية من جناح تنظيم القاعدة في اليمن، وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته عن هجوم فاشل بقذائف الهاون على السفارة الأميركية في صنعاء الشهر الماضي، أسفر عن إصابة فتيات في مدرسة قريبة.

إجلاء سكان المجمع
من جانبه أشار مراسل الجزيرة في صنعاء إلى أنه تم إخلاء جميع الرعايا الأجانب من المجمع السكني الذي تملكه شركة استثمارية يمنية-كويتية، مشيرا إلى أن معظم هؤلاء من الأميركيين الذين يعملون في شركة صافر النفطية.

وقال المراسل إن السلطات اليمنية فرضت طوقا أمنيا على المجمع السكني، منوها في الوقت نفسه بتحذير السفارة الأميركية لرعاياها في اليمن، ومطالبتها إياهم بتوخي جميع سبل الحيطة والحذر.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر أمني قوله إن الهجوم الذي أطلقت فيه قذيفتان أو ثلاث قذائف من قبل مجهولين لاذوا بالفرار، وأنه ألحق أضرارا بإحدى واجهات المجمع، ولم تعط المصادر الحكومية أي تفاصيل أخرى عن ملابسات الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات