حماس تستبعد نهاية قريبة لصراعها مع فتح
آخر تحديث: 2008/4/8 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/8 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/3 هـ

حماس تستبعد نهاية قريبة لصراعها مع فتح

محمد نزال (الجزيرة نت)

محمد عبد العاطي-الدوحة
 
استبعدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التوصل إلى نهاية قريبة للصراع الدائر بينها وبين حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والسلطة الفلسطينية، وأرجعت ذلك إلى ما وصفته بالضغوط الأميركية والإسرائيلية على رئيس السلطة محمود عباس، مشيرة إلى أن هذه الضغوط هي التي تمنعه من بدء حوار مباشر يخرج بنتائج مهمة، على حد قولها.
 
وأكدت حماس على لسان عضو مكتبها السياسي محمد نزال في حوار مع الجزيرة نت أنها لو ضمنت نزاهة الانتخابات القادمة لنافست على منصب رئيس السلطة نفسه، ولن تكتفي بمقاعد المجلس التشريعي كما فعلت في الماضي.
 
ونفت الحركة حصولها على أي دعم تقني أدى إلى زيادة مدى صواريخ القسام سواء من سوريا أو إيران أو حزب الله.
 
وردا على سؤال عن ما إذا كان بإمكان حماس الاعتراف بإسرائيل مقابل إقامة دولة فلسطينية على حدود 4 يونيو/ حزيران 1967، قال نزال إن الحركة لن تعترف بهذا "الكيان الغاصب" وإنها ستستمر في المقاومة حتى تحرير فلسطين التاريخية بحدود 1948.
 
وأوضحت حماس أن أي حوار بينها وبين فتح والسلطة لابد أن يتضمن الاتفاق على إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية وإعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني، ودمج أجهزة الأمن في جهاز واحد أو جهازين، وإبعاد القيادات الأمنية التي اشتهرت بلعب دور "تخريبي".
 
كما شددت على ضرورة إصلاح القضاء وفك "تبعيته" عن السلطة، فضلا عن وضع آليات لإنهاء "الفساد المستشري في جسد السلطة الفلسطينية".
المصدر : الجزيرة