شيخ أحمد: تحالف إعادة تحرير الصومال ليس علمانيا
آخر تحديث: 2008/4/6 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/6 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/1 هـ

شيخ أحمد: تحالف إعادة تحرير الصومال ليس علمانيا

 أنصار المحاكم الإسلامية بمدينة بولبرتي وأنباء عن سيطرتهم على بلدة بياعدي (الجزيرة نت)

مهدي علي أحمد-مقديشو

أكد رئيس تحالف إعادة تحرير الصومال الشيخ شريف شيخ أحمد أن التحالف يضم كل القوى السياسية والعسكرية, نافيا أن يكون تيارا علمانيا, موضحا أن التحالف طرح موقفه على المجتمع الدولي خلال جهود الأمم المتحدة للتوسط بين أطراف النزاع في البلاد.

وقال شيخ أحمد في مقابلة مع إذاعة "بي بي سي" الناطقة بالصومالية إن تحالفه يسعى إلى تحرير البلاد ممن وصفهم بالأعداء, في إشارة إلى القوات الإثيوبية.

كما نفى اتهامات حركة الشباب المجاهدين للتحالف بأنه كيان يضم علمانيين, وهو الأمر الذي جعل الحركة تنفصل عن المحاكم الإسلامية. وردا على رفض حركة الشباب لأي حوار مع الحكومة أو الإثيوبيين, دعاهم إلى توحيد الصف لمقاتلة "الأعداء".

وتعهد شيخ أحمد بأن القتال ضد "الأعداء" سيستمر حتى التوصل لحل يمهد الطريق لرحيل القوات الإثيوبية, مشيرا إلى أن التحالف سيطالب بجدول زمني للخروج الإثيوبي من البلاد خلال المباحثات المتوقعة.

وتحدث القيادي الإسلامي عن فشل الحكومة الإثيوبية عسكريا وسياسيا وفشل "تنفيذ مشروعها الاستعماري", مشيرا إلى أنها اقتنعت بضرورة خروجها من الصومال وأن جهود تحالفه تهدف إلى ذلك.
 
انفجار وسيطرة
ميدانيا هز انفجار صباح الجمعة مقاطعة فقح شمال العاصمة مقديشو, مستهدفا شاحنة لنقل المياه للقوات الإثيوبية, مما أدى إلى تدميرها.

وتبنى الناطق الرسمي باسم التحالف من أجل تحرير الصومال الشيخ محمود إبراهيم في تصريحات للجزيرة نت الهجوم, مضيفا أن خمسة من "العملاء" -في إشارة إلى القوات الصومالية- كانوا على متن الناقلة قتلوا خلال الانفجار.

وأفادت مصادر في بلدة بياعدي -التي تبعد 45 كلم من مدينة جوهر جنوبي الصومال- للجزيرة نت بأن مئات من أنصار المحاكم الإسلامية وصلوا إلى البلدة مساء الجمعة وأحكموا سيطرتهم عليها دون مواجهات مسلحة.

وفي سياق آخر انضمت الحكومة الكينية للجهود الرامية للإفراج عن رهينتين يعملان في مشروع تابع لمنظمة الفاو للأغذية التابعة للأمم المتحدة.

وأعرب مسؤول رفيع بمكتب الأمم المتحدة في مقديشو للجزيرة نت عن أمله في الإفراج عن الرهينتين قريبا, مضيفا أن المنظمة تعرفت على المليشيا التي تحتجزهم.
المصدر : الجزيرة