مقتل وإصابة العشرات بهجوم استهدف جنازة شرطي بديالى
آخر تحديث: 2008/4/4 الساعة 16:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام أميركية: ترمب يقيل ستيف بانون كبير مخططي الاستراتيجيات السياسية
آخر تحديث: 2008/4/4 الساعة 16:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/29 هـ

مقتل وإصابة العشرات بهجوم استهدف جنازة شرطي بديالى

شهد العراق أحداثا دامية في اليومين السابقين ذهب ضحيتها العشرات (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر في الشرطة العراقية إن أكثر من 20 شخصا قتلوا وأصيب 60 آخرون في تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف موكب تشييع داخل مقبرة بمنطقة حِمرين شمال محافظة ديالى. وذكر المصدر أن الأجهزة الأمنية فرضت طوقا حول موقع الهجوم وباشرت بنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة.

وقال اللواء عبد الكريم الربيعي قائد عمليات محافظة ديالى، كبرى مدن بعقوبة، إن هجوما انتحاريا بحزام ناسف استهدف مشيعين في بلدة السعدية أدى إلى مقتل عشرين شخصا على الأقل وإصابة حوالي 15 آخرين بجروح.

وكان الملازم أحمد علي من شرطة محافظة ديالى قال إن الهجوم الانتحاري استهدف الجمعة مشيعين في بلدة السعدية شمال بعقوبة كانوا في طريقهم لدفن جثمان أحد عناصر الشرطة العراقية.

وفي وقت سابق الجمعة أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل جندي أميركي في انفجار استهدف دوريته في بغداد الخميس. وجاء في البيان أن الجندي قتل إثر انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريته وسط بغداد.

وقف الملاحقات
وعلى الصعيد السياسي، أمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الجمعة بوقف الملاحقات والمداهمات في جميع المناطق بعد المعارك التي جرت مع جيش المهدي بهدف إعطاء "فرصة للراغبين بإلقاء السلاح"، وفق بيان صادر عن مكتب المالكي.
 
من جهة أخرى دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر العراقيين إلى الخروج في مسيرة "مليونية" الأسبوع القادم احتجاجا على ما وصفه الاحتلال الأميركي بعدما خاضت مليشيا جيش المهدي التابعة له معارك ضد القوات الأميركية وقوات الحكومة العراقية.



وقالت الحكومة العراقية إنها لن تحاول منع المسيرة إذا كانت سلمية.

تقرير أميركي
يشهد الكونغرس الأميركي جدلا بشأن تحسن الأوضاع الأمنية في العراق (الجزيرة- أرشيف)

يأتي ذلك وسط تقييم جديد أجرته الاستخبارات الوطنية الأميركية عن الوضع في العراق وأعطت فيه صورة أكثر إيجابية للظروف على الأرض من التقارير السابقة حول الحرب في العراق، وفقا لما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" على موقعها على الإنترنت.

وقالت الصحيفة إن هذا الأمر أثار غضب بعض الديمقراطيين في الكونغرس الذين اعتبروا أن التقرير يهدف بشكل كبير إلى دعم سياسة إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في العراق قبل شهادة قائد القوات بالعراق الجنرال ديفد بتراوس والسفير الأميركي هناك رايان كروكر يومي الثامن والتاسع من الشهر الجاري. ويفترض أن يشكل تقريرهما نقطة انطلاق لنقاش حول سحب قوات أميركية من العراق.
 
حصيلة ضحايا سابقة
يذكر أن الساعات الـ24 الماضية في العراق شهدت تفجيرات متفرقة أولها في حي الحارثية بغرب بغداد حيث قتل ثلاثة وجرح 10, كما انفجرت قنبلة في ميدان قحطان بغرب العاصمة حيث أصيب مدنيان. وشهد شارع سيناء بوسط شرق بغداد انفجارا مماثلا أسفر عن إصابة أربعة عمال.
 
كما قتل خمسة من عناصر الشرطة في انفجار قنبلة استهدفت قافلة أمنية قرب ضريح الإمام العسكري بوسط سامراء على بعد 100 كيلومتر شمال بغداد.
 
من جهة ثانية، اشتبكت القوات الأميركية مع مسلحين في مدينة الحلة بجنوب العراق وطلبت دعما من مروحيات بعد تعرضها للنيران أثناء قيامها بعملية اعتقال, حيث قالت الشرطة العراقية إن ستة قتلى سقطوا بينهم أربعة من الشرطة كما أصيب 15 آخرون في الاشتباكات.
المصدر :

التعليقات