إصابة مسؤول إسرائيلي برصاص قرب قطاع غزة
آخر تحديث: 2008/4/4 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يطالب الأمن بحماية المواطنين في المحافظات التي يسيطر عليها إقليم كردستان
آخر تحديث: 2008/4/4 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/29 هـ

إصابة مسؤول إسرائيلي برصاص قرب قطاع غزة

حراسة أمنية إسرائيلية كثيفة أمام مستوطنة قريبة من قطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر طبية إسرائيلية إن ماتي جيل مدير مكتب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر أصيب بجروح في إطلاق نار من قطاع غزة -الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أثناء جولة حدودية مع وفد يهودي من كندا.

وبحسب المصادر فإن المسؤول الإسرائيلي أصيب بجرح طفيف في خاصرته وتم نقله إلى مستشفى قريب، كما أصيب مدني إسرائيلي جراء إطلاق النار من قطاع غزة، على حد تأكيد مصادر في جيش الاحتلال.

وقال راديو إسرائيل إن الحادث وقع بينما كان وزير الأمن ومساعده يرافقان وفدا كنديا في زيارة لكيبوتس "نير آم" الذي يعتبر هدفا للصواريخ الفلسطينية المحلية. وتأتي زيارة الوفد الكندي اليهودي تعبيرا عن تضامنه مع سكان بلدات إسرائيلية قريبة من حدود قطاع غزة تتعرض لقذائف محلية فلسطينية.

وقالت مصادر أمنية إسرائيلية إن الجنود الإسرائيليين دخلوا أراضي القطاع إثر إطلاق النار بحثا عن منفذيه.

عدوان إسرائيلي
وكان سبعة فلسطينيين -بينهم ناشطان من فصائل المقاومة- قد أصيبوا أمس بنيران جيش الاحتلال في محيط موقع كيسوفيم العسكري الإسرائيلي جنوب قطاع غزة.

تشييع شهيد قتل برصاص الاحتلال
(الفرنسية-أرشيف)
وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أن اثنين من المصابين نقلا بحالة حرجة، وأن اثنين آخرين ينتميان لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أصيبا بجروح.

وفي هذا الإطار قالت الحركة في بيان رسمي لها الخميس إن إحدى مجموعاتها المسلحة اشتبكت مع "قوة خاصة" إسرائيلية كانت تحاول التسلل شرقي بلدة القرارة جنوب القطاع، فتعاملت معها بالأسلحة الخفيفة وقذائف الهاون.

من جانبه أكد الجيش الإسرائيلي أن جنوده أطلقوا النار قرب بلدة القرارة على "خلية مسلحة"، دون أن يعطي تفاصيل إضافية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان إن قوات الاحتلال داهمت أمس الخميس عددا من المؤسسات المدنية -بعضها مقرب من حركة حماس- في رام الله والبيرة بالضفة الغربية.

وأوضحت المصادر أن الجيش الإسرائيلي داهم غرفة صناعة وتجارة رام الله، وجمعية الخنساء الخيرية في البيرة، والجمعية الإسلامية ومبنى بلدية البيرة.

وقالت البلدية في بيان لها إن الجنود الإسرائيليين داهموا منزلي موظفين يعملان في البلدية واقتادوهما إلى مبنى البلدية حيث أجبرا على تشغيل أجهزة الحاسوب الخاصة بالقسم المالي.

المصدر : وكالات

التعليقات