مصرع جنديين أميركيين ومعارك دامية بمدينة الصدر
آخر تحديث: 2008/4/30 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن الشرطة الألمانية: إصابة عدة أشخاص في عملية طعن بسكين في ميونخ
آخر تحديث: 2008/4/30 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/25 هـ

مصرع جنديين أميركيين ومعارك دامية بمدينة الصدر

جثة طفل قتل في قصف أميركي لمنازل في مدينة الصدر (الفرنسية)

لقي جنديان مصرعهما في هجوميين منفصلين في بغداد، لترتفع بذلك خسائر الجيش الأميركي في العراق لشهر أبريل/ نيسان الحالي إلى 46 قتيلا ليكون بذلك أكثر الشهور دموية للأميركيين منذ سبتمبر/ أيلول الماضي الذي سقط فيه 65 قتيلا.
 
وقال بيان عسكري أميركي إن الجندي الأول قتل جراء إطلاق مسلحين الرصاص عليه، فيما لقي الآخر مصرعه في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية شمالي غرب بغداد أمس. 
 
يُذكر أن نحو نصف القتلى الأميركيين هذا الشهر سقطوا في بغداد بينهم عدد لقوا مصرعهم في قصف بالصواريخ وقذائف الهاون أطلقت من معقل التيار الصدري شرقي العاصمة بغداد.
 
ويرفع القتيلان الأخيران الخسائر الأميركية في العراق إلى 4058 قتيلا منذ الغزو في مارس/ آذار 2003، وفق حصيلة  أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى معلومات موقع مستقل على شبكة الانترنت.
 
مدينة الصدر
ويأتي الإعلان عن الخسائر الأميركية عقب معارك عنيفة وقعت في مدينة الصدر شمال شرق بغداد أمس بين مليشيا جيش المهدي والجيش الأميركي وخلفت ما لا يقل عن 37 قتيلا عراقيا وستة جرحى في صفوف الجنود الأميركيين، إضافة إلى تدمير أربعة منازل بقنابل أميركية موجهة.
 
وقال بيان عسكري أميركي إن المواجهات مع المسلحين التابعين للزعيم الشيعي مقتدى الصدر دامت أربع ساعات وأوقعت 28 قتيلا في صفوف المسلحين، في حين أشارت مصادر طبية إلى سقوط تسعة قتلى مدنيين بينهم ثلاثة نساء، وإصابة 25 آخرين.

القصف الأميركي لمدينة الصدر دمر عددا من المنازل (الفرنسية)
وبدأت المواجهات عندما نصب عشرات من عناصر جيش المهدي كمينا لدورية أميركية وأمطروها بوابل من القذائف الصاروخية ونيران الأسلحة الرشاشة، مما أدى إلى إصابة جندي أميركي بجروح.

ولدى القيام بنقل الجريح انفجر لغمان تحت آلية أميركية تعرضت أيضا لإطلاق نار كثيف، وهو ما يدل على أن الهجوم "كان منسقا" حسب متحدث عسكري أميركي.

وأضاف المتحدث أن الآلية أصيبت بأضرار كبيرة وجرح خمسة جنود آخرين، مشيرا إلى أن الجيش الأميركي رد بإطلاق صواريخ موجهة دمرت أربعة منازل وأوقعت عددا غير معروف من الضحايا حسب شهود.

من جهتها ذكرت مصادر طبية أن 25 قتلوا بينهم ثلاث نساء وجرح عشرات آخرون فضلا عن تدمير عدة منازل في هذه الاشتباكات. وأظهرت صور لوكالة أسوشيتد برس رجالا ينتشلون جثة طفل في الثانية من عمره من بين أنقاض أحد المنازل، كما شوهدت جثة طفل آخر تنقل إلى مستشفى قريب.

وسبق ذلك مصرع ثمانية أشخاص وجرح 67 آخرين في قصف أميركي واشتباكات في مدينة الصدر أيضا.

وقتل ما لا يقل عن 483 عراقيا في معارك مدينة الصدر منذ اندلاعها نهاية الشهر الماضي استنادا إلى مصادر عراقية وأميركية. كما قتل في هذه المعارك خلال الفترة نفسها 18 عسكريا أميركيا.

جريمة
ووصف الناطق باسم التيار الصدري في مدينة النجف الشيخ صلاح العبيدي ما يحصل في مدينة الصدر بأنه "جريمة ضد الإنسانية" وقال إن سكوت الحكومة العراقية على تلك الجريمة غير مقبول.

وفي المقابل أكد برهم صالح نائب رئيس الوزراء أن الحكومة ستواصل حربها ضد ما وصفها بالمليشيات، ودعا هذه الحكومة إلى التمييز بين كتلة حركة الصدر وما يطلق عليه "الجماعات الخاصة" التي يقول الجيش الأميركي إنها عناصر منشقة عن جيش المهدي وتدعمها إيران.

كما طالب صالح قياديي التيار الصدري بتمييز أنفسهم وأنصارهم عن "العناصر الفاسدة التي تحاول خطف حركتهم واستخدامها غطاء لبرنامجهم الخبيث".
المصدر : وكالات