موسى ببيروت مجددا والحريري يتحدث عن فرصة فعلية
آخر تحديث: 2008/4/30 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/30 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/25 هـ

موسى ببيروت مجددا والحريري يتحدث عن فرصة فعلية

موسى سيلتقي أثناء زيارته رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري (الفرنسية-أرشيف)

يبدأ الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى مهمة جديدة في بيروت الخميس المقبل وحتى يوم السبت, وذلك في إطار محاولات لحل أزمة الاستحقاق الرئاسي.

وقال موسى لوكالة الصحافة الفرنسية إنه سيلقي كلمة في افتتاح "منتدى الاقتصاد العربي" في بيروت ثم سيلتقي كلا من رئيس المجلس النيابي نبيه بري ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة والعماد ميشال عون أحد قيادات المعارضة والنائب سعد الحريري.

كما أعلن موسى أنه سيسعى لإقناع المسؤولين اللبنانيين بتنفيذ المبادرة العربية, معتبرا أن "مسألة الحوار المطروحة الآن مهمة وهي جزء من المبادرة".

وكان موسى قد أجرى في وقت سابق الثلاثاء اتصالا هاتفيا ببري, بشأن الأزمة, وذلك طبقا لما أعلنه المكتب الإعلامي لرئيس المجلس النيابي اللبناني.

يشار إلى أن الجامعة العربية كلفت موسى بتنفيذ خطة ثلاثية لإنهاء ما عرف بأسوأ أزمة يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية التي استمرت من عام 1975 حتى عام 1990.

وتدعو الخطة لانتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان لمقعد الرئاسة وتشكيل حكومة وحدة وطنية وإقرار قانون جديد للانتخابات العامة التي تجرى عام 2009.

وقد اتفق أطراف الأزمة على ترشيح سليمان لمقعد الرئاسة الذي بقي شاغرا منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق إميل لحود في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. ولكن تصديق البرلمان عليه تأجل مرارا بسبب خلافهم على شكل الحكومة التي سيتم تشكيلها بعد انتخابه والقانون الذي ينظم الانتخابات العامة.

كما أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني يوم السبت الماضي أن المجلس حدد 13 مايو/أيار موعدا جديدا لانتخاب رئيس للبلاد وهي المحاولة الـ19 لانتخاب الرئيس.

وكان بري أرجأ جلسة الانتخاب يوم الثلاثاء الماضي للمرة الـ18 لكنه لم يحدد موعدا جديدا واكتفى بدعوة الأطراف إلى طاولة الحوار. وناشد مكتب بري "الجميع الخروج من لعبة التشاطر"، مؤكدا أنه ما زال "ينتظر جواب الأكثرية بالتجاوب مع الحوار لتوجيه الدعوة وتحديد موعد الانعقاد".

سعد الحريري تحدث عن فرصة فعلية لحل الأزمة (رويترز-أرشيف)
فرصة فعلية
في هذه الأثناء اعتبر النائب سعد الحريري الذي كلفته الأكثرية التحاور مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري أن هناك "فرصة فعلية" لحل الأزمة في جلسة 13 مايو/أيار.

وقالت الأمانة العامة لقوى 14 آذار التي تمثل الأكثرية النيابية في لبنان إنها "اتفقت على تفويض" الحريري "التحاور باسمها" مع رئيس المجلس النيابي.

وعملا بهذا التفويض أجرى الحريري الثلاثاء اتصالا هاتفيا ببري و"طلب منه موعدا  للبحث في الضمانات لانتخاب رئيس للجمهورية في 13 مايو/أيار, وذلك طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر "مقرب" من رئيس كتلة المستقبل النيابية.

في المقابل نقلت الوكالة عن مصدر قريب من رئيس البرلمان استبعاده "عقد أي لقاء ثنائي حاليا" بين بري والحريري. وقال المصدر الذي لم تسمه الوكالة إن "دعوة الرئيس بري للحوار تشمل كل الأطراف وليست مبنية على لقاءات ثنائية لأن المفاوضات الثنائية هي مسألة فوضتها المعارضة إلى العماد ميشال عون". وفي هذا الصدد أيضا قال المصدر إن بري أجرى اتصالا هاتفيا بالعماد ميشال عون.
المصدر : وكالات