المحافظات الجنوبية تشهد احتجاجات واشتباكات متواصلة في الفترة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة إن شخصا لقي مصرعه, وأصيب ثلاثة آخرون في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في منطقة عسكرية جنوبي اليمن.
 
وأوضحت مصادر محلية أن الاشتباكات التي وقعت بمحافظة لحج واستخدمت فيها الأسلحة وقعت بعد مشادات بين مواطنين يطالبون بالإفراج عن شخص اعتقل لمشاركته في احتجاجات سابقة.
 
وكان أربعة من عناصر الشرطة ومدنيان أصيبوا أمس في اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين بمدينة أبين جنوبي اليمن. وقالت مصادر أمنية إن الاشتباك وقع بعد محاولة قوات الشرطة نزع سلاح رجال يحملون أسلحة أثناء وجودهم بأحد أسواق المدينة.

وأضافت المصادر أن المسلحين فروا من السوق دون وقوع إصابات في صفوفهم, مشيرة إلى أن السلطات أطلقت حملة لملاحقتهم.
 
عنف بصعدة
القوات الحكومية مستمرة في قتال الحوثيين رغم مساعي الوساطة (الفرنسية)
وفي محور آخر شمالي اليمن قتل جنديان وأصيب عشرة آخرون في حوادث متفرقة وقعت بين مسلحين يعتقد أنهم من أنصار جماعة الحوثي والقوات الحكومية.
 
وقالت مصادر محلية إن الجنديين لقيا حتفيهما عندما هاجم مسلحون يعتقد أنهم من جماعة "الشباب المؤمن" التي يقودها عبد الملك الحوثي مركبة عسكرية كانت تقلهما في منطقة حيدان محافظة صعدة.
 
وأضافت المصادر أن ستة جنود آخرين أصيبوا عندما انقلبت ناقلة جند مدرعة في انفجار لغم على طريق جبلي بالمنطقة نفسها. وأصيب جنديان وآخران من رجال القبائل في قتال متقطع مع أنصار الحوثي حسب نفس المصادر.
 
وكانت المعارك تجددت بين الجانبين في منطقة حيدان الجبلية بصعدة, مع إعلان صنعاء أن وسطاء قطريين استأنفوا نشاطهم في متابعة تنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار في صعدة بعد أسبوع من تعليقه.
 
وتعمل لجنة الوساطة القطرية اليمنية على تنفيذ الاتفاق الذي وقع في يونيو/حزيران الماضي وأنهى قتالا دام لأكثر من ثلاثة أعوام بين القوات الحكومية وأنصار الحوثي.
 
ويتهم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الحوثيين بمحاولة قلب النظام الجمهوري وتأسيس نظام حكم إمامي شبيه بالنظام الذي أطاحت به الثورة اليمنية في سبتمبر/أيلول 1962.

المصدر : الجزيرة + وكالات