وزيرة الدفاع الإسبانية تتفقد قوات بلادها في لبنان
آخر تحديث: 2008/4/28 الساعة 19:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/28 الساعة 19:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/23 هـ

وزيرة الدفاع الإسبانية تتفقد قوات بلادها في لبنان

الوزيرة الإسبانية في طريقها لزيارتها إلى جنوب لبنان (الفرنسية)

زارت وزيرة الدفاع الإسبانية كارمي تشاكون اليوم الاثنين جنوب لبنان حيث تفقدت القوة الإسبانية العاملة في إطار قوة الطوارئ الدولية (اليونيفيل).

 

ووصلت تشاكون (37 عاما) الحامل في شهرها السابع، على متن مروحية إلى قاعدة "ميغيل دي ثيرفانتس" قرب مرجعيون جنوب شرق لبنان حيث يتمركز نحو 1100 جندي إسباني منذ سبتمبر/ أيلول 2006 في إطار قوة اليونيفيل.

 

واستعرضت الوزيرة الإسبانية التي كان يرافقها قائد اليونيفيل الجنرال الإيطالي كلاوديو غراتسيانو ومسؤولون في وزارتها، القوات الإسبانية في هذه القاعدة التي سبق أن زارها رئيس الحكومة الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي.

 

وتوجهت إلى العسكريين قائلة "أهنئ الجنود على جهودهم من أجل مساعدة اللبنانيين على إحلال أجواء من الأمن والسلام"، مذكرة بأن ثمة قوات إسبانية تقوم بمهمات سلام في مناطق مختلفة من العالم.

 

ووضعت باقة من الزهور تكريما للجنود الستة من الوحدة الإسبانية الذين قضوا في اعتداء بسيارة مفخخة في لبنان في 24 يونيو/ حزيران 2007.

 

وتعد الزيارة الثانية في غضون بضعة أيام التي تقوم بها الوزيرة الإسبانية إلى الخارج منذ توليها هذا المنصب، حيث توجهت في 19 أبريل/ نيسان الحالي إلى أفغانستان والتقت الجنود الإسبان المنتشرين في غرب هذا البلد.

 

ويرافقها في زيارتها إلى لبنان -كما حصل أثناء زيارتها إلى أفغانستان- فريق طبي متخصص منهم طبيبها النسائي.

 

وتمثل تشاكون التي تولت مهامها مطلع أبريل/ نيسان الحالي، أحد رموز الحكومة الإسبانية الجديدة برئاسة خوسيه لويس ثاباتيرو التي تضم للمرة الأولى في إسبانيا عددا من النساء يفوق عدد الرجال، حيث تضم الحكومة تسع نساء وثمانية رجال.

المصدر : الفرنسية