تواصل المعارك ببغداد والجيش الأميركي يؤكد مقتل 38 مسلحا
آخر تحديث: 2008/4/29 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/29 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/24 هـ

تواصل المعارك ببغداد والجيش الأميركي يؤكد مقتل 38 مسلحا

مئات الأشخاص قتلوا بمدينة الصدر منذ 25 مارس/آذار الماضي (رويترز-أرشيف)
 
قال الجيش الأميركي إن قواته قتلت 38 مسلحا الأحد في اشتباكات بمدينة الصدر شمال شرق بغداد، فيما قتل مسلحون قائدا محليا لجيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر في البصرة جنوب العراق.
 
وأوضح بيان عسكري أميركي أن 22 مسلحا قتلوا بقصف بالمدافع والرشاشات ردا على هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش مشتركة للقوات العراقية والأميركية.
 
كما وقعت ستة اشتباكات حسب بيان آخر للجيش الأميركي أسفرت عن سقوط 16 قتيلا في صفوف المسلحين، في اليوم نفسه الذي شهد أعنف المعارك منذ اندلاع الاشتباكات.
 
وعزا شهود عيان اشتداد المعارك إلى حالة الطقس حيث هبت عاصفة رملية وأصبحت الرؤية محدودة، وهو أمر يحفز جيش المهدي لتنفيذ هجمات ضد القوات الأميركية التي لا تستطيع متابعتهم بالطائرات كالعادة.
 
وقال نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح في مقابلة اليوم الاثنين إن "هؤلاء أشخاص مدربون جيدا ويعلمون متى يختارون التوقيت". لكنه أضاف أن الدخول في مواجهة عسكرية على نطاق واسع لن تكون مجدية لأنها ستعرض الكثير من المدنيين للخطر.

إلى ذلك اعتقل 44 مطلوبا من عناصر جيش المهدي بموجب أوامر قضائية أثناء حملة مداهمات نفذتها قوات أميركية وعراقية بمدينة الكوت جنوب بغداد في اليومين الماضيين، كما أفاد مصدر أمني عراقي الاثنين.
 
مقتل قائد محلي
من جهة أخرى قالت الشرطة العراقية إن قائدا محليا لجيش المهدي قتل برصاص مسلحين في مدينة البصرة جنوبي العراق.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن ضباط بالشرطة قوله إن على غليب قائد جيش المهدي في الحكيمية المجاورة للبصرة قتل عندما فتح عليه النار مسلحون يستقلون دراجة نارية أثناء قيادته سيارته اليوم الاثنين.
 
وفي تطور آخر سقطت ثمانية صواريخ في المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط بغداد أدت حسب المتحدث باسم السفارة الأميركية أرماند كوتشينيلو إلى إصابة شخص بجروح طفيفة إضافة لأضرار بأحد المباني.
 
كما أصيب شخصان على الأقل بسقوط قذيفة هاون غرب بغداد، بينما تسببت ثلاث هجمات بقذائف الهاون على مركز للشرطة شرق العاصمة في إصابة ثلاثة من أفراد الشرطة.
المصدر : وكالات