باريس تندد باعتقال باكزاد وحزب الله يقر بمسؤوليته
آخر تحديث: 2008/4/28 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/28 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/23 هـ

باريس تندد باعتقال باكزاد وحزب الله يقر بمسؤوليته

كريم باكزاد قدم شكوى بعد الحادث الذي تعرض له (الفرنسية)

نددت باريس باعتقال واحتجاز مواطنها ممثل الحزب الاشتراكي الفرنسي كريم باكزاد "بصورة غير شرعية لبضع ساعات" على أيدي مسلحين أثناء زيارة كان يؤديها إلى لبنان. في المقابل اعترف حزب الله اللبناني بمسؤوليته عن العملية وبررها بإجراءات أمنية.

وأعلن باكزاد في وقت سابق اليوم في مؤتمر صحفي ببيروت حيث شارك في مؤتمر للاشتراكية الدولية أنه خطف خمس ساعات السبت في العاصمة اللبنانية على أيدي عناصر مسلحين "تكلموا باسم حزب الله"، حسب قوله.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية أن "فرنسا تحتج على توقيف كريم باكزاد واحتجازه اعتباطيا". وأضاف أنه "غير مقبول إطلاقا توقيف مواطننا واحتجازه بصورة غير شرعية لعدة ساعات".

وأكد البيان أن فرنسا "تعول على تحرك سريع من السلطات اللبنانية المسؤولة عن التحقيق والمتابعة القضائية لهذا الحادث الذي حمل مواطننا على تقديم شكوى".

"
حزب الله: أردنا معرفة ما إذا كان لوجودهما (كريم باكزاد وصديقه) خلفية أمنية أو يقومان بعمل مشبوه
"
حزب الله يقر
من جانبه أقر حزب الله بأن عناصره استجوبوا أمس كريم باكزاد في ضاحية بيروت الجنوبية للتحقق من أنه لا يحمل الجنسية الإسرائيلية.

وأعلن الحزب في بيان "اشتبه بعض الإخوة الذين يوجدون في محيط منزل أحد المسؤولين في المقاومة داخل منطقة حارة حريك بسيارة تحمل شخصين يكثر أحدهما التصوير، ما أثار الريبة التي دفعت المعنيين بنقل الشخصين إلى أحد الأماكن للاستعلام عنهما والاستفسار منهما عن طريقة تصرفهما".

وتابع البيان أن العناصر أرادوا "معرفة ما إذا كان لوجودهما خلفية أمنية أو يقومان بعمل مشبوه".

وأوضح باكزاد أنه كان يقوم بجولة في سيارة مكشوفة مع صديق لبناني عندما اعتقل بينما كان يلتقط صورا لمسجد على طريق المطار في الضاحية الجنوبية لبيروت. لكن حزب الله الذي يسيطر على هذه الضاحية نفى حصول الحادثة على طريق المطار.

وقال "لم تحصل الحادثة على طريق المطار وإنما في عمق الضاحية الجنوبية في المنطقة المشتركة بين حارة حريك وبئر العبد" معقل حزب الله.

وأضاف بيان حزب الله أنه "بعد التأكد من عدم حمل الفرنسي ومرافقه للجنسية الأسرائيلية لم تعد لدينا مشكلة" مؤكدا أن "المعنيين تصرفوا معهما بكل لياقة واحترام".

حزب الله اتهم وليد جنبلاط باستغلال العملية(الفرنسية)

أخطار محتملة
وروى باكزاد أنه اقتيد معصوب العينين إلى زنزانة احتجز فيها "لمدة خمس ساعات في عزلة شبه تامة"، مضيفا أن محتجزيه صادروا هاتفه النقال ومحفظته.

لكن حزب الله أوضح أن "المعنيين بينوا (لباكزاد وصديقه) هدف هذا الإجراء بسبب الأخطار المحتملة من العدو الإسرائيلي على الضاحية وكوادر المقاومة".

وأضاف بيان الحزب أن "لدى المقاومة الإسلامية معلومات بشأن تحركات إسرائيلية وعبر عدد من العملاء لاستهداف شخصيات من الحزب وأعمال تخريبية أخرى، وهذا ما يجعلنا متيقظين من أي حركة مشبوهة".

واتهم حزب الله الذي يقود المعارضة زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي أحد أقطاب الأكثرية النيابية النائب وليد جنبلاط بـ "إثارة المسألة إعلاميا لاستغلالها في غير موقعها" وذلك "من خلال سرعة الدعوة إلى مؤتمر صحفي" عقد صباح اليوم.

المصدر : وكالات

التعليقات