القاعدة تبنت عمليات تفجير استهدفت العاصمة(الفرنسية-أرشيف)
ذكرت صحيفتان جزائريتان اليوم الأحد أن قوات الجيش الجزائري قتلت 14 من مقاتلي تنظيم القاعدة ودمرت عددا من مخابئ المتمردين في المنطقة الجبلية شرقي العاصمة الجزائرية.
 
ونقلت صحيفتا الخبر والشروق عن مصادر أمنية قولها إن أربعة متمردين بينهم عضو بارز في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي قتلوا على يد قوات الجيش في ولاية الوادي على بعد سبعمائة كيلومتر جنوب شرقي الجزائر العاصمة.
 
وأوضحت الخبر أن قوات من الجيش مدعومة بمروحيات قتلت أيضا عشرة مسلحين، ودمرت عدة مخابئ للقاعدة في عملية منفصلة في الأسبوع نفسه بولاية بومرداس على بعد حوالي خمسين كيلومترا شرقي العاصمة.
 
وهذه أكبر حصيلة مزعومة للقتلى في صفوف المسلحين  منذ أوائل أبريل/نيسان عندما قتلت قوات الأمن عشرة مسلحين، ذكرت أنهم كانوا يخططون لشن هجمات انتحارية في العاصمة الجزائرية.
 
استمرار العمليات
ويشن الجيش الجزائري منذ خمسة أيام عملية تمشيط واسعة لمواقع المسلحين في بومرداس (خمسين كلم شرق العاصمة) لملاحقة عناصر القاعدة.
 
وقال مصدر أمني إن الجيش قصف بالمدفعية الثقيلة عددا من المواقع في منطقة سيدي يحيى التي تقع بين الثنية والمصطفى، يشتبه بأن عشرة عناصر من القاعدة قد لجؤوا إليها.
 
كما استعان الجيش بالمروحيات ضد المسلحين في هذه المنطقة الجبلية الوعرة التي يصعب الوصول إليها. ولا تعلق السلطات في العادة على التقارير الصحفية بشأن العمليات الأمنية.

المصدر : وكالات