الهجوم بالحزام الناسف أعقبه انفجار سيارة مفخخة (الفرنسية)

قتل شخصان على الأقل وأصيب نحو تسعين في هجوم بحزام ناسف تلاه انفجار سيارة مفخخة في مدينة الموصل شمالي العراق، في حين قضى 19 شخصا في قصف أميركي واشتباكات بمدينة الصدر.

وقال متحدث باسم الشرطة العراقية إن انتحاري فجر نفسه وسط مكتب صرافة في منطقة الدواسة في وسط المدينة، في حين استهدف انفجار سيارة مفخخة عناصر الشرطة الذين وصلوا لمعاينة الانفجار الأول.

وفي تكريت (280 كلم شمال بغداد) قتلت القوات الأميركية عراقيا واحدا واعتقلت 25 آخرين في عمليات دهم لقرى بعاجة والحورية وجميلة في قضاء الشرقاط، وصادرت مبالغ مالية لكن لم تعرف السلطات سبب القتل أو ظروف المداهمة والاعتقالات، بحسب ما ذكره مصدر أمني عراقي.

ضحايا مدينة الصدر
وفي تطور آخر، أفادت مصادر أمنية وطبية عراقية أن 19 شخصا قتلوا وأصيب 37 آخرون بينهم نساء وأطفال في قصف أميركي واشتباكات متقطعة في مدينة الصدر وحي أور شمالها في الساعات الـ24 الماضية.

19 قتلوا و37 أصيبوا من بينهم أطفال (رويترز-أرشيف)
وكان مسؤول أمني أعلن في وقت سابق يوم أمس مقتل عشرة وإصابة 17 جراء سقوط قذائف هاون على حي النصر في مدينة الصدر، لكن مسؤولا بوزارة الدفاع العراقية وشهود عيان قالوا إنهم قضوا بغارة أميركية.

وتدور معارك بين قوات أميركية وعراقية من جهة ومليشيا جيش المهدي الجناح العسكري للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر الذي توعد السبت بـ"حرب مفتوحة" إذا لم تتوقف الهجمات على مقاتليه، لكن الجيش الأميركي هدد بالرد العسكري إذا نفذ تهديداته.

صواريخ المنطقة الخضراء
وكان مصدر عسكري أميركي أعلن اليوم أن نحو سبعمائة صاروخ وقذيفة هاون سقطت على بغداد في شهر منها 114 داخل محيط المنطقة الخضراء حيث مقرا السفارة الأميركية والحكومة العراقية.

وقال الكولونيل ألين باشكلت إن "ما مجموعه 697 قذيفة هاون وصاروخا أطلقت في بغداد منذ 23 مارس/آذار حتى 20 أبريل/ نيسان الحالي" منها "80% استهدف المنطقة الخضراء"، مؤكدا أنها "أطلقت من مدينة الصدر" شرق بغداد.

وقتل جنديان أميركيان وجرح 17 آخرون على الأقل في السادس من الشهر الحالي في قصف صاروخي استهدف المنطقة الخضراء وقاعدة أميركية. بالمقابل قتل 354 على الأقل منذ بدء العمليات العسكرية في المدينة يوم 25 أبريل/نيسان الجاري، بحسب مصادر رسمية أميركية وعراقية.

المصدر : وكالات