اللاجئون الفلسطينيون واجهوا ظروفا صعبة داخل مخيماتهم في العراق (الفرنسية-أرشيف)
وصلت إلى تشيلي ثاني دفعة من اللاجئين الفلسطينيين الذين ظلوا عالقين على الحدود العراقية السورية منذ عام 2006.

وبلغ عدد المهاجرين ضمن الدفعة الثانية 25 شخصاً بينهم ثمانية من الأطفال, ومن المقرر أن يتم توطينهم في مدينة سان فليبي الواقعة على بعد 93 كلم شمال شرق العاصمة سانتياغو.

وقال فابيو بارولي المسؤول في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن رحلة المهاجرين استغرقت أربعين ساعة, مشيرا إلى أن لديهم حماسة للاندماج في المجتمع التشيلي, بعد ظروف معيشية صعبة في مخيمات اللاجئين.

كما أشار بارولي إلى أن دفعة تتكون من 38 فلسطينيا وصلت في السادس من الشهر الجاري إلى تشيلي، ويتواجدون حاليا في منطقة كاليرا الواقعة على بعد مائة كلم شمال العاصمة.

ويتضمن برنامج الفلسطينيين الذي تشرف عليه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عدة أنشطة، من بينها دروس لتعليم اللغة الإسبانية. كما تتسلم كل أسرة نفقات معيشية تقدر بخمسمائة دولار شهريا ولمدة عامين.

وينتظر أن تصل الدفعة الأخيرة وهي أكبر دفعة نهاية الشهر الجاري أو بداية شهر مايو/أيار المقبل, لتنضم إلى نحو ثلاثمائة ألف من ذوي الأصول الفلسطينية في تشيلي.

المصدر : الألمانية