مقتل 11 عراقيا بقصف أميركي واشتباكات بمدينة الصدر
آخر تحديث: 2008/4/21 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/21 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/16 هـ

مقتل 11 عراقيا بقصف أميركي واشتباكات بمدينة الصدر

بقايا سيارة محترقة جراء قصف أميركي لمدينة الصدر (رويترز)

قصفت طائرات حربية أميركية مواقع في مدينة الصدر شرقي بغداد، في حين أكد الجيش الأميركي ومتحدث باسم الشرطة العراقية مقتل 11 عراقيا بينهم خمسة مسلحين. وتشهد الصدر اشتباكات بين القوات العراقية والأميركية من جهة وعناصر من جيش المهدي من جهة أخرى.

وقال سكان محليون إن القصف الأميركي استهدف قطاعي 22 و24 في مدينة الصدر بعد منتصف الليلة الماضية، وتجدد القصف على أربعة أهداف أخرى في هذا الحي ذي الغالبية الشيعية بعد ساعتين.

ولم يؤكد الجيش الأميركي بعد هذا القصف، لكنه قال إن أربعة مسلحين قتلوا مساء الأحد في مدينة الصدر بصاروخ أطلقته طائرة من دون طيار على مسلحين كانوا يستعدون لإطلاق صواريخ، في حين قتل مسلح آخر وأصيب اثنان آخران عندما هاجموا موقع مراقبة للجيش الأميركي في الحي نفسه.

من جهته قال ضابط في الشرطة العراقية إن ثلاثة من رجال الشرطة وثلاثة مدنيين قتلوا وجرح ستة في الاشتباكات الجارية في مدينة الصدر.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان الجيش الأميركي أن نحو 20 مسلحا قتلوا في مواجهات أخرى بنفس المدينة.

كما أعلن الجيش الأميركي في بيان آخر مقتل أربعين مسلحا من جيش المهدي في اشتباكات اندلعت في مدينة الناصرية جنوب بغداد.

زيباري أكد أن الحكومة العراقية ستتصدى لكل المليشيات الخارجة عن القانون (رويترز-أرشيف)
كبح المليشيات
يأتي ذلك في وقت أكد فيه وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن الحكومة العراقية لن تسمح للزعيم الشيعي مقتدى الصدر بشن حرب مفتوحة وستتحرك لكبح المليشيات التابعة له.

وقال زيباري إن الحكومة ستكون صارمة للغاية لمواجهة كل المليشيات غير المشروعة كما ثبت في البصرة وفي أماكن أخرى.

وقبل ذلك توعد قائد القوات الأميركية في المناطق الجنوبية من بغداد الجنرال ريك لينش بالرد عسكريا على الصدر إذا ما نفذ تهديداته وهاجم القوات العراقية والأميركية.

وكان الصدر هدد أول أمس بشن ما سماها "حربا مفتوحة حتى التحرير" إذا ما تواصلت العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الأميركية والعراقية منذ نحو شهر ضد أتباعه.

قيادي في الصحوة
وفي تطورات ميدانية أخرى قال مصدر في الشرطة العراقية إن مسلحين قتلوا القيادي في مجلس صحوة الرشاد محمود عطية العبيدي ونجله قرب كركوك شمال بغداد.

كما قتل ثلاثة من عناصر قوات الصحوة وأصيب أربعة أشخاص في هجوم انتحاري نفذته امرأة وسط مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.

من ناحية أخرى قالت الشرطة إن شخصين قتلا وأصيب أربعة عشر آخرون عندما سقطت قذيفتا هاون على ملعب رياضي في منطقة الكاظمية شمالي بغداد، بينما قال مصدر أمني آخر إن ستة أشخاص قتلوا وأصيب 22 في الهجوم الذي لم يعرف مصدره.

المصدر : وكالات