الأمم المتحدة تعرب عن اهتمامها العميق لمعارك مقديشو
آخر تحديث: 2008/4/22 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/22 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/17 هـ

الأمم المتحدة تعرب عن اهتمامها العميق لمعارك مقديشو

يومان من المعارك خلفا 81 قتيلا على الأقل (الجزيرة)

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "اهتمامه العميق" لسقوط مدنيين في اشتباكات مقديشو عاصمة الصومال, حيث قتل 81 شخصا وجرح أكثر من مائة خلال يومين, حسب حصيلتين لمنظمة حقوقية محلية ومستشفيات.
 
ودعا بان كي مون الأطراف المتحاربة إلى الامتناع عن استعمال "القوة العشوائية والمفرطة" وذكّر بأن استهداف المدنيين خرق للقانون الدولي.
 
وتعتبر جولة القتال التي بدأت السبت الأعنف خلال شهرين في مقديشو, وتركزت في شمالها الذي غادره أغلب سكانه.
 
وقال مراسل الجزيرة نت إن الجيش الإثيوبي قتل 27 صوماليا, 21 منهم دهمهم في مسجد لاذ به عدد كبير من أهالي مقاطعة وجرعدي, أجهز عليهم ذبحا حسب سيدة أفرج عنها الجنود الإثيوبيون.
 
كما قالت إذاعة بي بي سي الصومال إن القوات الإثيوبية ارتكبت مجزرة في حي آخر حينما دهمت منازل المدنيين وأخرجت ستة من منازلهم ثم ذبحتهم.
 
الشيخ شريف شيخ أحمد قال إن الجيش الإثيوبي تكبد خسائر فادحة (الفرنسية-أرشيف)
نزوح
ودفع القتال المئات إلى مغادرة المنطقة مشيا وعلى السيارات والحمير, وشوهد بعضهم وهم ينتشلون الجثث من الشوارع.
 
وسيطر مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم الشباب -الذي يعتبر ذراعا مسلحة لتحالف المحاكم الإسلامية- على بلدتين في جنوب الصومال, وقتل في معركة جرت في إحداهما أربعة جنود صوماليين, حسب مسؤول محلي.
 
وجاءت السيطرة على البلدتين بعد يوم واحد فقط من استيلاء مسلحين على بلدة أخرى في الجنوب أيضا.
 
وكثيرا ما يسيطر مسلحون على بلدات تخضع لمليشيات متحالفة مع الحكومة الانتقالية, يخلونها عند وصول القوات الصومالية والإثيوبية.
 
وقال رئيس "تحالف إعادة تحرير الصومال" الشيخ شريف شيخ أحمد للجزيرة إن القوات الإثيوبية تواجه "خسائر فادحة"، وأكد أن القتال سيستمر حتى رحيلها و"قبول الحل التفاوضي".
 
وجددت الخارجية الأميركية -التي صنفت تنظيم الشباب الشهر الماضي جماعة إرهابية- على لسان الناطق باسمها توم كاسي دعم الإدارة الأميركية للحكومة الانتقالية الصومالية.
المصدر : الجزيرة + وكالات