مقتل 16 في اشتباكات عنيفة شمال مقديشو
آخر تحديث: 2008/4/20 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/20 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/15 هـ

مقتل 16 في اشتباكات عنيفة شمال مقديشو

القوات الإثيوبية في مقديشو تجد مقاومة متجددة من قبل المسلحين (الجزيرة نت-أرشيف)

أفاد شهود عيان بأن ستة عشر شخصاً قتلوا في اشتباكات ومعارك متجددة شمال العاصمة الصومالية مقديشو بين قوات حكومية تدعمها قوات إثيوبية من جهة ومسلحين يعتقد انتماؤهم لقوات المحاكم الإسلامية من جهة أخرى.
 
وذكر الشهود أن القتلى هم تسعة مدنيين وثلاثة مسلحين وأربعة جنود إثيوبيين.
 
وطبقاً لروايات الشهود فإن القوات الإثيوبية أطلقت أمس قذائف الدبابات على المسلحين الذي كانوا فتحوا النار على دورية لهم، مما أسفر عن "مقتل فتاة صغيرة وإصابة شقيقتها بجروح خطيرة".
 
فيما ذكر آخرون أن خمسة مدنيين قتلوا بعد سقوط قذيفة مدفعية على مطعم صغير في حي فاجاه شمال مقديشو، وأشار أحدهم إلى أنه شاهد "الأشلاء والدماء مبعثرة في أرجاء المكان".
 
كما سقط ثلاثة مدنيين على الأقل في مواجهات ضارية أخرى بين القوات الإثيوبية والمسلحين في حوروا صباح أمس السبت.
 
من ناحية أخرى أكد رئيس مجلس تحالف المعارضة الصومالية الشيخ شريف شيخ أحمد في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن القوات الإثيوبية تواجه "خسائر فادحة"، مؤكداً أن القتال سيستمر حتى رحيل هذه القوات و"قبول الحل التفاوضي".
 
وأشار شيخ أحمد إلى وقوع معارك عنيفة مع القوات الإثيوبية، التي وصفها بأنها "قوات غازية خارجة عن القانون الدولي"، مؤكداً أن "المقاومة مازالت جارية".
 
يشار إلى أن القوات الإثيوبية دخلت الصومال أواخر عام 2006 لدعم الحكومة المؤقتة في مواجهة قوات المحاكم الإسلامية التي كانت تسيطر في ذلك الوقت على معظم الأراضي الصومالية.
 
وتشهد مقديشو ومناطق أخرى مواجهات متصاعدة بين الجانبين تسببت في تفاقم المأساة الإنسانية حيث قتل آلاف المدنيين وشرد مئات الآلاف.

المصدر :

التعليقات