120 مريضا فلسطينيا قضوا بسبب منع إسرائيل لعلاجهم بالخارج (الجزيرة نت-أرشيف)

قالت إسرائيل إنها ستمنع المراقب الدولي ريتشارد فولك من دخولها بصفته ممثّل مجلس حقوق الإنسان لمراقبة الممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
 
ونقلت الصحف الإسرائيلية عن وزارة الخارجية قولها إن فولك لن يدخل إسرائيل إلا بموجب ما يسمى قانون العودة الذي تسمح بموجبه لأي يهودي بدخول إسرائيل بوصفها "وطنا قوميا ليهود العالم".
 
مرضى وعلاج
وفي سياق متصل أفادت مصادر رسمية فلسطينية اليوم أن عدد المرضى الفلسطينيين الذين قضوا نحبهم جراء الحصار المفروض حاليا على قطاع غزة بلغ 120 شخصا وذلك بعد وفاة فلسطيني إثر منعه من السفر لتلقي العلاج في الخارج.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن مصادر طبية قولها إن "خطر الموت يهدد قائمة كبيرة من المرضى من أصحاب الأمراض المزمنة الخطيرة جراء عدم تلقيهم العلاج بسبب عدم توفر الأدوية ومنعهم من مغادرة القطاع لتلقي العلاج، نتيجة الحصار الإسرائيلي المشدد وإغلاق كافة معابر القطاع منذ عدة أشهر".
 
وفرضت إسرائيل الحصار على قطاع غزة منذ سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عليه في يونيو/حزيران الماضي.
 
وأحكمت سلطات الاحتلال الطوق على القطاع في يناير/كانون الثاني الماضي بدعوى وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية على البلدات والتجمعات السكنية الإسرائيلية المحيطة بغزة.
 
اعتقالات
وعلى صعيد التطورات الميدانية اعتقل الجيش الإسرائيلي مساء أمس 17 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية بدعوى أنهم من "المطلوبين".
 
وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم إن جيش الاحتلال يشتبه في ضلوع هؤلاء المعتقلين في أنشطة وصفها بأنها إرهابية، دون ذكر هوياتهم أو انتماءاتهم التنظيمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات