صدامات بين الشرطة المصرية والإخوان قبل الانتخابات المحلية
آخر تحديث: 2008/4/2 الساعة 04:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/2 الساعة 04:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/27 هـ

صدامات بين الشرطة المصرية والإخوان قبل الانتخابات المحلية

متظاهرون بطنطا يحتجون على ما يسمونه قيودا حكومية للترشح للانتخابات (رويترز-أرشيف)

تظاهر الآلاف من الإخوان المسلمين في تسع محافظات مصرية احتجاجا علي ما وصفوه بعدم تنفيذ مئات من أحكام القضاء بتمكين بعض أعضاء الجماعة من الترشح للانتخابات المحلية التي ستجري بعد أسبوع.
 
وقالت مصادر الجماعة إن نحو مائة من أعضائها في محافظات الإسكندرية ودمياط والبحيرة والدقهلية والغربية وكفر الشيخ والإسماعيلية والشرقية والقليوبية، قد تم اعتقالهم أثناء هذه المظاهرات. كما أصيب بعضهم أثناء اشتباكات مع قوات الأمن.
 
وأوضح محمد حبيب نائب المرشد العام للإخوان لوكالة لرويترز أن الاحتجاجات تعكس استياء بين الناس على عدم تنفيذ الأحكام، واعتبر أن المرشحين من الجماعة "يواجهون حزبا حاكما وسلطة لا تحترم دستورا ولا تقيم وزنا لقانون أو اعتبارا لأحكام قضائية".
 
ويزيد عدد مقاعد المجالس المحلية على 52 ألفا وتقول الجماعة إن 90% من مرشحيها منعوا من تقديم أوراق ترشيحهم للانتخابات.
 
وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الإنسان هذا الأسبوع إن
احتجاز مئات من أعضاء الإخوان قبل الانتخابات المحلية "يشكل محاولة سافرة لتزوير هذه الانتخابات ويلقي بظلال من الشك على شرعية هذه الحكومة".
 
وكانت محاكم القضاء الإداري بمحافظات مختلفة قد أصدرت مئات الأحكام
بإلزام السلطات بقبول أوراق ترشيح أعضاء في جماعة الإخوان أو إدراج
أسمائهم بكشوف الترشيح لكنها تقول إن الأحكام لم تنفذ.
 
ويتقدم مرشحو الجماعة للانتخابات مستقلين تفاديا للحظر المفروض عليها منذ عقود. وبحسب تعديل دستوري أجري عام 2005 يحتاج من يريد ترشيح نفسه
مستقلا لتزكية من 65 عضوا منتخبا بمجلس الشعب (البرلمان) و25 بالشورى و140 بالمجالس المحلية للمحافظات.
 
وأرجئت انتخابات المجالس المحلية عام 2006 بعد مكاسب حققها الإخوان في انتخابات البرلمان التي أجريت عام 2005.
المصدر : الجزيرة + وكالات