أوقفت إدارة القمر الصناعي المصري (نايل سات) بث قناة الحوار الفضائية ابتداء من صباح أمس الثلاثاء حسب ما أفادت به إدارة القناة.

واعتبرت القناة هذا القرار "مفاجئا وغير مبرر" وأعربت عن "أسفها واستهجانها" لهذا الإجراء، مؤكدة أنها تعمل الآن على توفير بدائل مناسبة لإيصال بثها لكل متتبعيها في العالم العربي.

وأكدت القناة –التي تأسست في لندن منتصف العام 2006- أنها ستبقى "قناة الرأي الحر والكلمة الصادقة" وأنها ستلتزم "بما يمليه عليها الواجب الإعلامي من نقل للحقيقة ومعالجة لقضايا الأمة بأعلى درجات المصداقية والموضوعية".

وصرح مدير البرامج في القناة زاهر بيراوي أنها لم تتلق أي إشعار من إدارة القمر الصناعي بنيتها إيقاف البث، وأكد أن ذلك "يتنافى مع الأصول المهنية للتعامل ويوحي بوجود أسباب غير معلنة لهذا القرار".

ولم يستبعد بيراوي أن تكون دواعي هذا المنع "مرتبطة بعدم ارتياح الحكومة المصرية لسقف الحرية المرتفع الذي تعالج فيه القناة مختلف القضايا، وخاصة الموضوعات التي تمس الأوضاع في مصر".

المصدر : الجزيرة