خمسة شهداء بغزة وإصابة 13 جنديا إسرائيليا
آخر تحديث: 2008/4/20 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام إسبانية: 13 قتيلا على الأقل في عملية الدهس في برشلونة
آخر تحديث: 2008/4/20 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/15 هـ

خمسة شهداء بغزة وإصابة 13 جنديا إسرائيليا

فلسطينيون يشيعون أحد شهداء كتائب عز الدين القسام في قطاع غزة (الفرنسية)

استشهد خمسة فلسطينيين وأصيب آخرون ثلاثة منهم استشهدوا في عملية فدائية نفذتها المقاومة الفلسطينية بمعبر كرم أبو سالم الحدودي تلتها اشتباكات أصيب خلالها 13 جنديا إسرائيليا.

وبعد تلك العملية بساعات شنت القوات الإسرائيلية غارة على مدينة رفح شرق قطاع غزة استهدفت سيارة تابعة للشرطة، وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أن الغارة أسفرت عن استشهاد فلسطيني وإصابة ثلاثة.

وفي تفاصيل العملية الفدائية قال المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن عناصر من التنظيم تمكنوا من اقتحام معبر كرم أبو سالم في وقت كان فيه الضباب كثيفا وأدخلوا أربع سيارات مفخخة.

وأضاف أبو عبيدة في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن المقاومين الفلسطينيين تمكنوا في تلك العملية التي سميت "نذير الانفجار" من تفجير ثلاث سيارات مفخخة، مشيرا إلى أن الضحايا في صفوف الجيش الإسرائيلي تفوق ما أعلن عنه في وسائل الإعلام.

مقاومون فلسطينيون اقتحموا معبر كرم أبو سالم مستعملين سيارت مفخخة (الفرنسية-أرشيف)
بداية الانفجار
وقال الجيش الإسرائيلي إن الهدف من تلك العملية التي وقعت قبل ساعات من بدء احتفالات اليهود بعيد الفصح كان خطف أو قتل عدد من الجنود الإسرائيليين.

وكان الجيش الإسرائيلي قد تكبد في الأسبوع الماضي مقتل سبعة من جنوده. وتشير إحصائية لوكالة قدس برس أن عدد القتلى الإسرائيليين بلغ منذ مطلع العام الجاري 24.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن تلك العملية "فشلت" ولم يتم خلالها تفجير سوى سيارة مفخخة واحدة، مشيرا إلى أنها تعتبر الخامسة من نوعها التي تعرضت لها القوات الإسرائيلي في معابر غزة.

وتعليقا على عملية كرم أبو سالم قال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن عناصر القسام سيواصلون استهداف المعابر من أجل فك الحصار الذي تضربه إسرائيل على القطاع منذ حوالي عام.

وأضاف أبو زهري أن عملية اليوم هي "بداية الانفجار" الذي حذرت منه حركة حماس، وقال إن "صبر الحركة لن يطول إزاء استمرار الحصار الخانق"، ودعا الأطراف المعنية للتدخل من أجل إنقاذ غزة.

وقبل تلك العملية استشهد مقاوم بكتائب القسام وأصيب آخر جراء غارة جوية إسرائيلية على حي الشجاعية شرق مدينة غزة تلتها اشتباكات بين عناصر من القسام وقوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى الحي مدعومة بعدد من الآليات العسكرية.

وتوغلت قوة الاحتلال لمئات الأمتار من معبر ناحال عوز باتجاه شرق الشجاعية لعدة ساعات، قبل أن تنسحب باتجاه المنطقة الفاصلة بين غزة وإسرائيل.

وجاء التوغل الإسرائيلي بعد أن أعلنت عدة فصائل فلسطينية أنها أطلقت صواريخ وقذائف هاون الجمعة على مواقع إسرائيلية قريبة من قطاع غزة.

جانب من تظاهرة نسائية بالقطاع للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي على غزة (الفرنسية)
تظاهرة ضد الحصار
على صعيد آخر تجمعت عشرات النساء الفلسطينيات أمام معبر إيريز في شمال قطاع غزة، في تظاهرة سلمية دعت إليها حركة حماس لمطالبة العالم بالتحرك لرفع الحصار عن القطاع.

وحملت المتظاهرات أعلاما فلسطينية ورايات حماس الخضراء ويافطات كتب على بعضها "لن نعترف بإسرائيل لو حاصرونا سنين"، و"ميت بلا غذاء، ميت بلا دواء، ميت بلا حليب، فأين أنتم".

ودعت إحدى المشاركات في التظاهرة الدول العربية للخروج عن صمتها واتخاذ موقف يحسب لها ولو لمرة لإغاثة أهل غزة الذين توقفت عنهم معظم الإمدادات الأساسية بعد سيطرة حركة حماس على القطاع في يونيو/ حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات