الظواهري يتهم واشنطن وطهران بالتآمر في العراق
آخر تحديث: 2008/4/18 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/18 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/13 هـ

الظواهري يتهم واشنطن وطهران بالتآمر في العراق

الظواهري دعا لاستعادة الحقوق عنوة وليس عبر انتخابات مزورة (الفرنسية-أرشيف)

دعا أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة إلى جعل العراق "قلعة الإسلام", معتبرا أن الاحتلال الأميركي لبغداد لم يجلب للأميركيين غير "الفشل والهزيمة". واتهم الولايات المتحدة وإيران بالتآمر في العراق.
 
وقال الظواهري -في تسجيل صوتي جديد منسوب إليه بمناسبة الذكرى الخامسة لسقوط بغداد- إن "الواجب الأهم" الذي يقع على عاتق المسلمين هو تحويل العراق إلى "قلعة الإسلام", داعيا في الوقت ذاته المسلمين للنضال من أجل إقامة دولة إسلامية.
 
وأضاف في تسجيله الذي استمر 16 دقيقة "نريد فقط استعادة حقوقنا بأيدينا, وليس عبر انتخابات تشوبها عمليات الغش والتزوير".
 
أطماع توسعية
كما هاجم الظواهري ما سماه أطماع إيران التوسعية بالمنطقة, قائلا إن الولايات المتحدة وإيران تتآمران على العراق, مشيرا إلى أن تلك "المؤامرة" ستؤدي إلى انفجار الشرق الأوسط.
 
واستخف القيادي في القاعدة بنصائح قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفد بتراوس وتعليق سحب القوات بعد يوليو/تموز القادم، قائلا إنها "استعراض سخيف لتغطية فشل" سياسة الرئيس الأميركي في العراق.

وفي تعليقه على المظاهرات التي جرت مؤخرا في المحلة الكبرى بمصر في السادس من أبريل/نيسان الجاري, اعتبر الظواهري أن ما وصفه بتجويع الناس جزء من "مخطط أميركي صهيوني لإذلال الأمة". كما ربط بين ما يجري في مصر والحصار على قطاع غزة.
 
وتسجيل الظواهري هو الثاني له في غضون شهر, حيث أصدر في مطلع أبريل/نيسان الجاري تسجيلا مماثلا شن فيه هجوما على الأمم المتحدة, واعتبرها عدو الإسلام والمسلمين, كما أشار إلى أن زعيم القاعدة أسامة بن لادن في صحة جيدة.
المصدر : وكالات

التعليقات