عباس يأمل أن يعطي مؤتمر موسكو دفعة لما تم التوصل إليه في مؤتمر أنابوليس (رويتزر)

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى تنظيم المؤتمر بشأن الشرق الأوسط الذي دعت إليه روسيا في أقرب وقت.

وقال عباس في كلمة ألقاها أمام طلاب جامعة العلاقات الدولية في موسكو "نحن نريد لمؤتمر موسكو أن ينعقد في أقرب وقت، ونتمنى له النجاح في دفع عملية السلام إلى الأمام، وفي اقتراح الآليات الكفيلة لإحداث التقدم وتفادي العوائق الموجودة حاليا".

وأضاف عباس أنه يرجو من المؤتمر الذي سيعقد في موسكو أن يساهم بإعطاء دفعة للمواضيع العالقة التي طرحها مؤتمر أنابوليس، الذي استضافته الولايات المتحدة في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأقر عباس بوجود عقبات تعيق ما تم التوصل إليه في مؤتمر انابوليس، وقال إن المفاوضات مع الإسرائيليين لا تسير بالشكل اللازم لتحقيق السلام المنشود.

كارتر وحماس
تأتي تصريحات عباس في الوقت المنتظر أن يلتقي فيه الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر في القاهرة اليوم وفدا من حركة المقاومة الإسلامية حماس برئاسة القيادي بالحركة محمود الزهار.

كارتر زار ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل عرفات ومنع من زيارة غزة (الفرنسية-أرشيف)
وكان الزهار قد اعتبر قبيل وصوله القاهرة، أن لقاءه كارتر يؤكد أن حماس هي حركة تحرر وطني، وليست إرهابية، وكانت السلطات الإسرائيلية قد منعت كارتر من الوصول إلى قطاع غزة للقاء قيادات حماس، وفقا لما أعلنته الحركة.

كما من المقرر أن يتوجه كارتر فيما بعد إلى العاصمة السورية دمشق، حيث سيلتقي غدا الجمعة رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل.

يشار إلى أن البيت الأبيض انتقد عزم كارتر على لقاء عدد من قياديي حماس وعلى رأسهم رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، واعتبر أن مثل هذا اللقاء يتناقض مع جهود إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لعزل الحركة بسبب تبنيها العنف ورفضها الاعتراف بإسرائيل.
 
وكان كارتر عقد الثلاثاء أثناء زيارته الضفة الغربية اجتماعا مغلقا مع ناصر الدين الشاعر أحد قياديي حماس الذي شغل منصب وزير التعليم في حكومة الوحدة الوطنية السابقة.

كما التقى رئيس حكومة تصريف الأعمال سلام فياض بعد أن زار مع زوجته ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ووضع عليه إكليلا من الزهور.

ويعقد الزهار ومعه وزير الداخلية السابق سعيد صيام مباحثات مع عدد من المسؤولين المصريين, من أبرزهم رئيس المخابرات العامة الوزير عمر سليمان, تتطرق لقضايا معبر رفح والتهدئة والحصار والعلاقات الثنائية بين الحركة والقاهرة، كما سيلتقي وفد حماس الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

المصدر : الجزيرة + وكالات