الغزالي يتحدث في إحدى الندوات بالقاهرة (الجزيرة نت-أرشيف)

محمود جمعة-القاهرة

نفى عبد الحميد الغزالي المستشار السياسي للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر تقارير صحفية بوجود تنسيق بين إخوان مصر وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) لتنفيذ اقتحام فلسطيني جديد للحدود المصرية، واعتبرها محاولة "للتغطية على الأحكام العسكرية بحق قيادات الجماعة".
 
لا تحالف تكتيكي
وقال الغزالي للجزيرة نت "لا يوجد تحالف تكتيكي بين إخوان مصر وحماس"، مشيراً إلى أن إخوان مصر يرتبطون بهم "كما يرتبطون بإخوان 70 دولة"، ومؤكداً أن "المسائل الفلسطينية متروكة للأشقاء في حماس لأنهم أدرى بها".
 

"
 الجماعة قالت إنها تنصح حماس دائما بالحفاظ على الهدوء في منطقة الحدود ومواصلة المفاوضات والمباحثات مع الجانب المصري حتى يستجيب بفتح معبر رفح
"

وأكد الغزالي أن إخوان مصر يصرون على مطالبة الحكومة المصرية بلعب الدور المنوط بها وتحمل مسؤولياتها تجاه الفلسطينيين المحاصرين في غزة، سواء فيما يتعلق بالاتصالات الدولية أو فتح معبر رفح وضرورة وقف الحملة الإعلامية الحكومية ضد حركات المقاومة الفلسطينية.
 
وأشار إلى توقيت نشر صحيفة الأهرام الحكومية لتفاصيل "الخطة المزعومة"، وقال "إنها نشرت بالتزامن مع إصدار الحكم ضد شرفاء هذا الوطن من رجال الأعمال وأساتذة الجامعات المنتمين للإخوان"، مبيناً أن "الحكومة تريد خفض الغضب الكبير في الشارع المصري".
 
وكان مئات الآلاف من الفلسطينيين قد اقتحموا الحدود المصرية يوم 23 يناير/ كانون ثاني الماضي للتزود بالوقود والسلع، وسبق الاقتحام تظاهرات واحتجاجات نظمتها جماعة الإخوان في مصر وصلت ذروتها قبيل الاقتحام بيومين.
 
وعلق المستشار السياسي لمرشد الإخوان على ذلك بأن ما حدث في يناير/ كانون الثاني كان تحركا عفويا من الشعب الفلسطيني المحاصر، مؤكداً أن الجماعة لم تنسق "مع الـ700 ألف فلسطيني الذين عبروا الحدود"، ومعتبراً أن مظاهرة الإخوان أمر طبيعي وليس بجديد عليهم أن يتفاعلوا مع قضاياهم العربية والإسلامية.
 
وأقر الغزالي بوجود اتصالات مستمرة بين جماعة الإخوان في مصر وبين حركة حماس، لكنه قال إنها اتصالات لتقديم المشورة وتبادل وجهات النظر.
 
وأضاف "نؤكد دائما في اتصالاتنا مع حماس أننا ضد أي إجراء أو خطة لا تتم بعلم السلطات المصرية"، موضحاً أن الجماعة تنصحهم دائما "بالحفاظ على الهدوء في منطقة الحدود ومواصلة المفاوضات والمباحثات مع الجانب المصري حتى يستجيب بفتح معبر رفح".
 
"
صحيفة الأهرام المصرية نشرت ما وصفته بخطة جديدة وضعتها حركة حماس لاقتحام الحدود المصرية، بالتنسيق مع جماعة الإخوان في مصر
"
خطة جديدة
وكانت صحيفة "الأهرام" الحكومية الرسمية المصرية نشرت أمس ما وصفته "بخطة جديدة وضعتها حركة حماس لاقتحام الحدود المصرية".
 
وأشارت الصحيفة إلى اتصالات بين حماس والإخوان تتولى بمقتضاها الجماعة قيادة حملة سياسية وإعلامية داخل مصر‏,‏ تشمل الدعوة إلى تنظيم مسيرات ومؤتمرات لإحراج الحكومة‏,‏ ومنعها من صد هجوم حماس على القوات المصرية‏,‏ واقتحام الحدود‏.
 
وشددت مصر من إجراءاتها الأمنية على الحدود مع غزة في أعقاب تصريحات منسوبة لبعض قادة حماس هددوا فيها باقتحام الحدود المصرية من جديد للتزود بالسلع والوقود.
 
وقالت "الأهرام" إن "خطة حماس" تشمل أولا قصف المواقع المصرية بقذائف الهاون‏,‏ ثم إطلاق نيران الرشاشات على الجنود المصريين‏، ثم القيام بعملية التفاف خلف التحصينات المصرية عبر الأنفاق‏,‏ بالإضافة إلى تفجير بعض هذه التحصينات عبر تلغيم الأنفاق العابرة من أسفلها‏، ويترافق هذا مع تفجير الجدار الحدودي‏ لمنع مصر من صد مجموعات من أهالي غزة تعتزم حماس الدفع بهم لاجتياز الحدود‏.‏

المصدر : الجزيرة