مشهد من اعتصام تضامني للإفراج عن سامي الحاج (الجزيرة نت-أرشيف)

أكد محامي مصور الجزيرة سامي الحاج المعتقل في سجن غوانتانامو سيئ الصيت منذ سبع سنوات أن موكله فقد الكثير من وزنه بعد دخول إضرابه عن الطعام شهره السادس عشر.
 
وأشار المحامي زاكاراي كاتز نيلسون إلى أن سامي يعاني من قسوة معاملته من قبل سجانيه الذين يلجؤون لإطعامه عنوة وبطريقة توصف بأنها غير إنسانية.
 
ويعاني الحاج من أمراض عدة نتيجة الظروف النفسية والصحية السيئة في المعتقل، منها السكري وضعف النظر وآلام في المفاصل، كما كشف بنفسه عن طرق التعذيب المتنوعة التي يمارسها الأميركيون ضده وضد المعتقلين الآخرين.
 
يشار إلى أن الحاج اعتقل في ديسمبر/ كانون الأول 2001 على الحدود الأفغانية الباكستانية أثناء تغطيته الحرب على أفغانستان لقناة الجزيرة, وسجن شهورا في قاعدة بغرام الأميركية قرب العاصمة الأفغانية كابل قبل نقله إلى غوانتانامو حيث لا يزال فيها إلى الآن دون أن توجه له تهمة رسمية أو يقدم للمحاكمة.

المصدر : الجزيرة