شهيد من سرايا القدس سقط في غارة شمال قطاع غزة (الفرنسية)

استشهد أربعة من نشطاء كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء توغلها في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة فجر اليوم، فيما سقط شهيدان من الجهاد الإسلامي في شمال وجنوب القطاع.

وأكد متحدث عسكري إسرائيلي إصابة أحد جنوده بجروح بالغة أثناء اشتباكات حي الشجاعية، فيما أشارت مصادر فلسطينية إلى اعتقال قوات الاحتلال ستة من عناصر القسام.
 
وذكر سكان فلسطينيون أن قوات الاحتلال دمرت أثناء انسحابها من المنطقة صباح اليوم مسجدا واقتلعت أشجارا للزيتون والبرتقال.
 
وكانت قوة خاصة إسرائيلية توغلت تحت غطاء جوي قبيل الليلة الماضية في حي الشجاعية وبدأت بإطلاق نار كثيف وبشكل عشوائي تجاه منازل وممتلكات المواطنين.
 
وسبق ذلك التوغل إصابة فلسطيني في غارة إسرائيلية استهدفت مقاومين في حي الشجاعية أيضا.
 
شهيدان من الجهاد
الاحتلال يتوغل بين الحين والآخر في قطاع غزة (رويترز-أرشيف)
وفي تطور متصل أعلنت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي استشهاد أحد عناصرها فجر اليوم في مدينة رفح جنوبي القطاع.
 
وأشارت السرايا إلى أن الشهيد سقط أثناء تأديته ما وصفته بالمهمة "الجهادية" دون ذكر تفاصيل أخرى.

وكان ناشط من سرايا القدس استشهد وأصيب ثلاثة فلسطينيين آخرين في غارة إسرائيلية استهدفت دراجته النارية في مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة مساء أمس.

وفي وقت متزامن نجت مجموعة من المقاومين من قصف مماثل استهدفها في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع وأدى إلى إصابة امرأة بجراح متوسطة.
 
اقتحام منزل نائبة
وفي الضفة الغربية اقتحمت قوة للاحتلال فجر اليوم منزل مريم صالح النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس والمعتقلة لدى إسرائيل حاليا في مدينة البيرة.
 
وقال عبد الرحمن نجل البرلمانية المعتقلة، إن قوات كبيرة من الجيش اقتحمت منزل والدته حوالي الساعة الواحدة فجرا بالتوقيت المحلي ودمرت جميع محتويات البيت وأخذت أوراقا ومستندات تخصها، كما صادرت جهاز الكمبيوتر الخاص بها قبل أن تغادر المنزل مخلفة "دمارا كبيرا".
 
وكان الجيش الإسرائيلي اعتقل النائبة من مدينة البيرة القريبة من رام الله في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي خلال مداهمة لمنزلها.
 
يذكر أن إسرائيل تعتقل 49 نائبا فلسطينيا غالبيتهم من حماس إضافة إلى وزراء سابقين من الحركة في الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات