تقليص عدد الأحزاب السياسية في الأردن إلى 14
آخر تحديث: 2008/4/17 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/17 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/12 هـ

تقليص عدد الأحزاب السياسية في الأردن إلى 14

أقر البرلمان الأردني قانونا مثيرا للجدل ربط الأحزاب بوزارة الداخلية (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية أن 14 حزبا فقط استوفت الشروط التي يفرضها قانون مثير للجدل أقره البرلمان العام الماضي يربط الأحزاب بالوزارة ويشترط رفع عدد الأعضاء المؤسسين إلى 500.

وقالت الوزارة في بيان إن عدد الأحزاب السياسية التي صوبت أوضاعها وفقا لأحكام قانون الأحزاب السياسية لعام 2007 بلغ 12 حزبا من أصل 37 حزبا مع انتهاء المهلة التي حددتها الوزارة لتصويب الأوضاع، بينما تم ترخيص حزبين جديدين. وأكد البيان أن "الأحزاب التي لم تقم بتصويب أوضاعها (...) تعتبر منحلة بحكم القانون".

ومن أبرز الأحزاب القائمة التي استطاعت تصويب أوضاعها وفقا لشروط القانون حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين في الأردن، إضافة إلى حزب البعث العربي الاشتراكي وحزب البعث العربي التقدمي. كما تم ترخيص حزبين جديدين هما حزب الجبهة الأردنية الموحدة وحزب الحياة الأردني.

وكان البرلمان الأردني أقر في مارس/ آذار 2007 مشروع قانون الأحزاب السياسية الذي يربطها بوزارة الداخلية ويرفع عدد مؤسسيها من 50 إلى 500 عضو من خمس محافظات، وسط احتجاجات نواب المعارضة وخاصة الإسلامية الذين رأوا فيه تهديدا للحياة الحزبية والسياسية.

ووفقا لهذا القانون ترتبط الأحزاب السياسية بوزارة الداخلية وتحظى بدعم حكومي مالي سنوي.

يذكر أن القانون السابق الساري منذ عام 1992 في المملكة كان يشترط وجود 50 عضوا مؤسسا فقط لكل حزب.
المصدر : الفرنسية