الإفراج عن بلال حسين بعد عامين من اعتقاله (رويترز-أرشيف)
أفرج الجيش الأميركي اليوم الأربعاء عن مصور صحفي عراقي يعمل لحساب وكالة أسوشيتد برس في العراق بعد احتجاز دام عامين للاشتباه في تقديمه مساعدة للمقاومة.

وأعلن الميجور مات مورغان من القوات الأميركية المسؤولة عن المعتقلات في العراق أنه أطلق سراح بلال حسين (36 عاما).

واعتقل حسين في 12 أبريل/نيسان عام 2006، عندما اقتحمت قوة من المارينز منزله في الرمادي، كبرى مدن محافظة الأنبار غرب العراق وأعلنت العثور على مواد تصنيع متفجرات، بالإضافة إلى صور ووثائق لمنشآت أميركية ومنشورات دعائية للمقاومة.

لكن وكالة أسوشيتد برس نفت الاتهام مرارا، وقالت إن حسين الحاصل على جائزة بوليتزر الصحفية عام 2005 كان يؤدي عمله وحسب.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن في بيان أصدره الاثنين الماضي عزمه إطلاق سراح حسين بعد أن رفضت هيئة قضائية عراقية الأحد المزاعم الجنائية الأخيرة ضده وأمرت بإطلاق سراحه في ظل قانون عفو أجازه البرلمان في فبراير/شباط الماضي.

وقال الميجور جنرال دوغلاس ستون رئيس عمليات معتقلي الجيش الأميركي في العراق "بعد الإجراء الذي اتخذته الهيئات القضائية العراقية راجعنا ظروف اعتقال حسين وقررنا أنه لم يعد يمثل خطرا ملحا على الأمن".

المصدر : وكالات