المؤتمر نظمته جمعية مقاومة التطبيع وشارك فيه برلمانيون وحقوقيون (الجزيرة نت)
 
 
دعا المشاركون في المؤتمر الشعبي الأول بالعاصمة البحرينية المنامة السبت إلى ضرورة العمل بكافه الوسائل لتحرير الأراضي الفلسطينية وتأسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين.
 
وشدد المؤتمرون "على أهمية تفعيل المقاومة ضد التطبيع مع إسرائيل بكافة أشكالها"، مطالبين في الوقت نفسه الحكومة البحرينية بإعادة فتح مكتب المقاطعة الإسرائيلية والتسهيل للجمعيات السياسية للقيام بمهامها في الدفاع عن القضية الفلسطينية.
 
وشارك في المؤتمر الذي نظمته "جمعية مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني" تحت شعار "إعادة فتح مكتب المقاطعة إستراتيجية وليس خيارا"، سياسيون وبرلمانيون وحقوقيون وأعضاء من مختلف مؤسسات المجتمع المدني في البحرين.
 
أوراق عمل
وقدم المشاركون في المؤتمر أوراق عمل عديدة حول "واقع الشعب الفلسطيني من الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة ووضع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وانتهاك إسرائيل للشرعية والإرادة الشعبية، فضلا عن الانقسامات الداخلية بين الفصائل الفلسطينية".
 
بدرية علي: هدف المؤتمر بلورة موقف شعبي لتفعيل دور المقاطعة الإسرائيلية  (الجزيرة نت)
وفي هذا السياق ناشد بيان صادر عن المؤتمر -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) "تحمل مسؤوليتهم التاريخية بالعمل على إعادة الوحدة الوطنية واعتبار الدم الفلسطيني خطا أحمر، ومنع الاقتتال الداخلي الفلسطيني والعمل على فك الحصار عن قطاع غزة".
 
وحذر البيان من ما وصفه بالدور الخطير للإعلام الصهيوني والأميركي "في تزييف الحقائق وتشويه التاريخ والتلاعب بالعقول"، وطالب بأهمية إيجاد إعلام عربي متطور وقوي لمواجهة هذا المد الإعلامي.
 
موقف شعبي
وقالت رئيسة جمعية مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني بدرية علي في حديث مع الجزيرة نت إن المؤتمر يهدف إلى بلورة موقف شعبي بحريني لتفعيل دور المقاطعة الإسرائيلية وتدشين عريضة لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة تطالبه بإعادة فتح مكتب المقاطعة الإسرائيلية.
 
وأضافت أن اللجنة التنسيقية للمؤتمر سترفع توصية للبرلمان بتفعيل القانون رقم 5 لعام 1963 الذي ينص على تنظيم مكتب المقاطعة.
 
ودعت إلى رفض التطبيع بأي شكل من الأشكال مع إسرائيل، متهمة الحكومة البحرينية بالتسبب بانقسامات داخل البحرين بسبب موقفها من مكتب المقاطعة.
 
يشار إلى أن مكتب المقاطعة الإسرائيلية بدأ عمله في المنامة عام 1963، لكنه أغلق بعد ما وقعت البحرين مع واشنطن اتفاقية التجارة الحرة في أغسطس/ آب 2006.

المصدر : الجزيرة