أمن جوار العراق يختتم بدمشق وواشنطن تدعم جهوده
آخر تحديث: 2008/4/15 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/15 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/10 هـ

أمن جوار العراق يختتم بدمشق وواشنطن تدعم جهوده

الاجتماع حضره مندوبون عن الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن (الفرنسية)

اختتمت لجنة التعاون والتنسيق الأمني لدول جوار العراق اجتماعها الثاني المنعقد في دمشق بمشاركة مندوبين عن الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن.
 
وشدد البيان الختامي الصادر اليوم على اعتبار ضبط الحدود مسؤولية مشتركة بين العراق ودول الجوار.
 
وأشاد بالتعاون الإيجابي مع دول الجوار في مكافحة الإرهاب، والجهود المبذولة من قبل تلك الدول ومن الحكومة العراقية، "وهو ما أدى إلى تحسين الوضع الأمني في العراق".
 
وأكد المشاركون على وحدة وسيادة واستقلال العراق، وضرورة الحفاظ على هويته العربية الإسلامية، وضرورة تحقيق المصالحة الوطنية بين العراقيين.
 
وقرر المجتمعون رفع التوصيات التي أقروها إلى اجتماع وزراء خارجية دول الجوار المقرر انعقاده في الكويت بتاريخ 22 أبريل/ نيسان الجاري، وكذلك اجتماع وزراء الداخلية المقبل المقرر في الأردن لبحث هذه التوصيات وقضايا أخرى تشمل الجريمة المنظمة وسبل تفعيل التعاون في ضبط الحدود وتبادل المعلومات.
 
وكان اجتماع لجنة التنسيق الأمني لدول جوار العراق بدأ أمس بالعاصمة السورية دمشق، بحضور دول الجوار كافة وممثلين عن الدول الخمس دائمة العضوية، إضافة إلى إيطاليا وألمانيا ومصر.
 
دعم أميركي
مايكل  كوربن (رويترز)
في سياق متصل أكد القائم بأعمال السفارة الأميركية في دمشق مايكل كوربن اليوم دعم الولايات المتحدة بقوة لجهود لجنة التنسيق الأمني لدول جوار العراق من أجل ضمان أمن الحدود في المنطقة.
 
وأكد في تصريحات للصحفيين عقب الجلسة الختامية للاجتماع على ضرورة مساعدة الحكومة العراقية من أجل تجاوز التهديدات التي يسببها "إرهابيون" من خارج العراق وما وصفها مجموعات مسلحة غير مشروعة، وتأثيرها على استقرار المنطقة ككل.
 
وعبر كوربن عن أمل حكومته بأن يخرج هذا الاجتماع بالتزام عميق من قبل الأطراف كافة لوقف تدفق "الإرهابيين والأسلحة التي يستخدمونها"، من خلال الحدود العراقية ومن أرجاء المنطقة.
 
وأعرب الدبلوماسي الأميركي عن استعداد بلاده بصفتها مراقبا في هذه اللجنة لتقديم أي مساعدة بأي طريقة ممكنة في هذا المجال.
 
وبالتزامن مع انتهاء اجتماع دمشق الأمني يبدأ في العاصمة الأردنية عمان اليوم مؤتمر دولي يناقش إعادة إعمار العراق.
 
ويشارك في المؤتمر مسؤولون عراقيون، فضلا عن عدد كبير من الشركات العربية والأجنبية.
 
ويستعرض المؤتمر الفرص المتاحة في العراق، بعد إقرار ميزانية  2008 المخصصة لإعادة الإعمار، والبالغِ حجمها 48 مليار دولار.
المصدر : الجزيرة,الألمانية