مئات الجنود الدوليين شاركوا في إقامة الأسلاك الشائكة (رويترز-أرشيف)

أقامت قوات الطوارئ الدولية في لبنان (اليونيفيل) حاجزا من الأسلاك الشائكة على الحدود اللبنانية مع إسرائيل, في محاولة لمنع انتهاكات "الخط الأزرق" حسب ما تقول.
 
وقالت المتحدثة باسم اليونيفيل ياسمينة بوزيان إن نحو خمسمائة جندي من الكتيبة الإسبانية وضعوا الأسلاك في المنطقة الواقعة شمالي قرية الغجر الحدودية.
 
وأضافت أن قرار إقامة هذا الحاجز اتخذ في أبريل/نيسان الماضي في اجتماع ثلاثي شارك فيه القائد العام لليونيفيل الجنرال كلاوديو غراتسيانو ومسؤولان كبيران من جيشي لبنان وإسرائيل.
 
وأوضحت بوزيان أن من ضمن أهداف إقامة السياج أيضا "منع تهريب المخدرات في المنطقة".
 
وأقامت الأمم المتحدة ما يسمى بالخط الأزرق بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان عام 2000, لفصل الحدود بين الجانبين. ووضع هذا الخط ثلث قرية الغجر في لبنان وثلثيها في منطقة الجولان المحتلة.
 
يشار إلى أن نفس المنطقة شهدت في فبراير/شباط الماضي وقوع حادث قتل فيه لبناني وأصيب آخر برصاص جنود إسرائيليين. وقالت أجهزة الأمن اللبنانية آنذاك إن اللبنانيين من مهربي المخدرات.
 
وأنشئت قوات اليونيفيل عام 1978 بعد الاجتياح الإسرائيلي لجنوب لبنان.
 
ووسع نطاق مهمتها وتعززت قواتها بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان في حرب صيف 2006, بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1701 الذي نص على وقف الأعمال العسكرية بين إسرائيل وحزب الله.

المصدر : وكالات