مصرع خمسة أميركيين بيومين وقتلى بقصف لمدينة الصدر
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 10:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أبو ردينة: الرئاسة الفلسطينية توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 10:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/5 هـ

مصرع خمسة أميركيين بيومين وقتلى بقصف لمدينة الصدر

مسلسل العنف تواصل بقوة في العراق مع الذكرى الخامسة لسقوط بغداد (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل خمسة من جنوده في اليومين الماضيين ثلاثة منهم في هجمات منفصلة واثنان نتيجة إصابات لا علاقة لها بالقتال في العاصمة بغداد وشمالها.

وأوضح البيان أن أربعة من الجنود الخمسة قتلوا أمس الأربعاء أحدهم في انفجار في محافظة صلاح الدين شمال بغداد والآخر في انفجار مماثل شمال شرق بغداد، مشيرا إلى أن جنديين آخرين قتلا في عمليات وصفها بغير القتالية في بغداد.

وأضاف البيان أن الجندي الخامس قتل الثلاثاء في عملية قتالية شرقي بغداد التي تضم مدينة الصدر معقل جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، ليرتفع إلى 17 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ الأحد الماضي.

اشتباكات مدينة الصدر

عراقيون يحملون جثة قريب لهم قتل في اشتباكات مدينة الصدر ببغداد (الفرنسية)
يأتي ذلك في وقت قتل فيه أربعة عراقيين وجرح ستة آخرون في قصف نفذته مروحية أميركية على منزل بمدينة الصدر الليلة الماضية.

وقبل ذلك قتل 23 عراقيا في الاشتباكات التي شهدها هذا الحي ذو الغالبية الشيعية يوم أمس بينهم 14 في قصف بقذائف الهاون استهدف منازل وسرادق عزاء في عدد من أحياء المنطقة.

وفي هذا الإطار قال المتحدث باسم الجيش العراقي العميد قاسم الموسوي إن 82 مسلحا و36 مدنيا و37 جنديا قتلوا منذ مارس/آذار الماضي في بغداد، معظمهم في مدينة الصدر.

وأضاف الموسوي أن حظر التجول المفروض منذ أسبوعين على حظر سير المركبات في مدينة الصدر سيرفع صباح السبت القادم، في حين سيرفع حظر مماثل على حي الشعلة المعقل الآخر لجيش المهدي غربي بغداد صباح غد.

وفرضت السلطات العراقية حظرا على سير المركبات في مختلف أنحاء بغداد يوم 27 مارس/آذار الماضي لاحتواء الاشتباكات مع جيش المهدي، ورفع عن معظم أجزاء المدينة بعد أربعة أيام لكن مدينة الصدر وحي الشعلة بقيا تحت الحظر.

وفرض حظر منفصل ليوم واحد على حركة السيارات في جميع أنحاء بغداد أمس لمنع وقوع أعمال عنف في الذكرى الخامسة لسقوط العاصمة العراقية في يد القوات الأميركية.

تطورات متفرقة
وفي تطورات ميدانية أخرى أعلنت السلطات العراقية اعتقال قيادي بارز في تنظيم القاعدة في محافظة الأنبار غربي بغداد أمس الأربعاء.

وأوضحت السلطات أن المعتقل نزال صابر الجغيفي المعروف أيضا باسم أبو الجراح كان مساعدا لزعيم التنظيم في العراق أبو أيوب المصري.

وفي الموصل قتل ثلاثة من أفراد الشرطة ومدني وأصيب 20 شخصا من بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة في انفجار سيارتين ملغومتين وسط هذه المدينة الواقعة شمال العراق.

كما قتل أربعة عراقيين بينهم شرطي وجرح 17 آخرون في هجمات منفصلة في كركوك والضلوعية، في حين أعلنت الشرطة العثور على ثلاث جثث مجهولة اثنان منها في العاصمة بغداد والأخرى في كركوك.

من جهته أعلن الجيش الأميركي أن قوة خاصة تابعة له دمرت معسكرا لتدريب عناصر القاعدة ومخبأ كبيرا للأسلحة يحتوي على صواريخ ضد الطائرات في صحراء الجزيرة وسط العراق، كما أعلن تدمير منشأة قال إنها تستخدم لتصنيع المتفجرات في محافظة ديالى شمالي بغداد.

المصدر : وكالات