الاحتلال يتوعد حماس بعد هجوم ناحال عوز
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/5 هـ

الاحتلال يتوعد حماس بعد هجوم ناحال عوز

آليات وجنود على مدخل ناحال عوز قرب غزة (الفرنسية)

توعدت إسرائيل بتصفية حساباتها مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عقب العملية الفدائية التي استهدفت موقع ناحال عوز العسكري على التخوم الشرقية لقطاع غزة وأدت إلى مقتل حارسين وجرح اثنين آخرين.

وقال ماتان فيلناي نائب وزير الدفاع الإسرائيلي "سنصفي حساباتنا مع حماس المسؤولة الوحيدة عن كل ما يجري في قطاع غزة وسنختار الزمان والمكان المناسبين".

وأضاف فيلناي في تصريح لإذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم "لو لم تكن حماس تريد هذا الهجوم لما حدث بالتأكيد".

وكانت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني هددت المقاومة بالقيام بما وصفتها أعمالا انتقامية لم تحددها. وقالت في بيان إن حركة حماس "تتحمل مسؤولية كل ما يستتبعه ذلك".

من جانبه دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العملية الفدائية على الموقع، وأعرب -في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي- عن "القلق العميق جراء إمكانية تصاعد العنف".

وأكد بان ما أسماه حق إسرائيل المشروع في الدفاع عن نفسها, وعن أسفه "للضحايا المدنيين بين الفلسطينيين في العمليات العسكرية الإسرائيلية".

عملية مشتركة
وكان أربعة مقاومين تمكنوا من اختراق الموقع الحصين وسط قصف نفذته فصائل مقاومة بقذائف الهاون، كما تمكنوا من الانسحاب منه بعد معركة مع قوات الاحتلال التي استمرت في ملاحقتهم إلى داخل قطاع غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر في المقاومة أن جميع المهاجمين الذين شاركوا في العملية تمكنوا من الانسحاب دون خسائر، ولكن ناطقا باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي قال إن قواته تمكنت من قتل اثنين من المهاجمين.

وأكد متحدث باسم لجان المقاومة الشعبية في تصريح للجزيرة أن هذا الهجوم استهدف أسر جنود إسرائيليين لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين لدى الاحتلال، وهو ما أكده جيش الاحتلال.
 
وتبنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية وكتائب المجاهدين التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في بيان ذلك الهجوم الذي وُصف بالنوعي.

إسعاف فلسطيني بغزة أصيب بالغارات الإسرائيلية عقب عملية ناحال عوز (الفرنسية)
خمسة شهداء

وبعد الهجوم بقليل شنت طائرات حربية إسرائيلية غارة جوية على سيارة في حي الزيتون شرق غزة، وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن ثلاثة من ركابها أصيبوا بجروح أحدهم إصابته خطيرة.
 
وفي نفس الإطار أشار مصدر إلى أن فلسطينيين استشهدا في غارة إسرائيلية على حي الشجاعية. وذكر شهود عيان أن أحد الشهيدين يعمل في محطة للوقود بالمنطقة، والآخر ينتمي للمقاومة.
 
كما استشهد أمس ثلاثة مدنيين فلسطينيين بينهم طفلان جراء قذيفة دبابة إسرائيلية سقطت على منزل في حي الشجاعية بغزة.

وسبق ذلك استشهاد مقاوم من كتائب القسام التابعة لحماس، ومقتل جندي إسرائيلي في اشتباكات جنوب قطاع غزة على الحدود مع إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات