زيباري يرجع فشل اللقاء الأميركي الإيراني لالتباس المواعيد
آخر تحديث: 2008/3/10 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/10 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/4 هـ

زيباري يرجع فشل اللقاء الأميركي الإيراني لالتباس المواعيد

هوشيار زيباري دعا حكومته لتحديد موعد جديد للأميركيين والإيرانيين (رويترز-أرشيف)

أرجع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري عدم انعقاد اللقاء الأميركي الإيراني الذي كان مقررا في السادس من الشهر الجاري إلى ما سماه التباس المواعيد.

وقال في مقابلة مع إحدى محطات التلفزة العراقية إن إرباكا في الاتصالات وفي تثبيت مواقف الطرفين على موعد محدد قد تسبب بهذا الالتباس، موضحا أن الأمر انطوى على سوء فهم لأن الأميركيين استلموا الموعد لكنهم لم يعلنوا عن موافقتهم بسبب حاجتهم إلى خبرائهم ومترجميهم وإلى فترة أطول.

وشدد زيباري على أن المطلوب حاليا من الحكومة العراقية أن تحدد موعدا آخر يكون مناسبا للطرفين، وتستلم تعهدا من الطرفين أن يلتزما بالموعد.

من جهته أعلن السفير الإيراني بالعراق حسن كاظمي قمي أن بلاده ما زالت ملتزمة بعقد مزيد من المحادثات انطلاقا من حرصها على مساعدة العراق في الملف الأمني، موضحا أن إرجاء المحادثات لن يؤثر على موقف طهران من المباحثات القادمة مع الأميركيين.

وأفاد المتحدث باسم الجيش الأمريكي الأميرال غريغ سميث في مؤتمر صحفي في بغداد أن بلاده تتطلع لجولة جديدة من المحادثات، مشيرا إلى أن هناك أدلة واضحة على أن عناصر من داخل إيران ما زالت تدعم مليشيا في العراق.

وأضاف سميث أن المسلحين المعتقلين أكدوا هذه الاتهامات، وأن القوات الأميركية تعثر بصورة متكررة على مخازن أسلحة ومن بينها أسلحة مصنوعة في إيران.

يُذكر أن واشنطن وطهران اللتين لا تربطهما علاقات دبلوماسية منذ نحو ثلاثة عقود قامتا بإجراء ثلاث جولات من المحادثات العام الماضي، تناولت سبل إنهاء العنف بالعراق. وتتهم الأولى الأخيرة بمعاونة المليشيات الشيعية، وهي تهمة تنفيها الجمهورية الإسلامية.

المصدر : رويترز