منزل عم الشهيد علاء أبو دهيم في صويلح بعمّان محاصر بأوامر أمنية (الفرنسية) 
محمد النجار-عمّان
منعت قوات الأمن الأردنية مساء الأحد وفدا من نواب جبهة العمل الإسلامي – الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين- من التعزية في مُنفذ عملية القدس الشهيد علاء أبو دهيم، وسط تأكيدات باستمرار حصارها لمنزل عمه بالعاصمة عمان. 

وقال النائب الإسلامي محمد عقل للجزيرة نت إن أجهزة الأمن لا تزال تحاصر منزل عائلة الشهيد أبو دهيم، وإنها منعته والنائبين حمزة منصور وعزام الهنيدي من الوصول لبيت العزاء.

ولفت عقل إلى أنهم أجروا اتصالات عدة بمسؤولين سياسيين وأمنيين دون جدوى، حيث أصرت قوات الأمن على قرارها منع وصول النواب للعزاء.

ولا تزال القوى الأمنية تفرض طوقا على منزل محمد قاسم أبو دهيم عم الشهيد بمنطقة صويلح غرب عمّان، حيث أبلغت العديد من الوفود الشعبية والحزبية الجزيرة نت بمنعها من الوصول لبيت العزاء.

وكان محمد أبو دهيم أكد للجزيرة نت الجمعة أن ضباط الأمن طلبوا منه إزالة بيت أقامه "لتقبل التهاني" باستشهاد ابن أخيه الذي قتله أحد رجال الأمن الإسرائيليين بعد أن تمكن من قتل ثمانية إسرائيليين في مدرسة يهودية بالقدس مساء الخميس الماضي.

منع وتطويق
وأوضح أبو دهيم أن قوات الأمن لم تكتف بمنع إقامة بيت العزاء، وإنما فرضت طوقا منعت بموجبه المواطنين من الوصول لمنزلهم ومواساتهم بفقيدهم.

من جهتها كشفت مصادر نقابية وسياسية مطلعة للجزيرة نت أن قرار منع إقامة بيت العزاء اتخذ من قبل مرجعية أمنية على الرغم من كونه صادرا عن جهة إدارية وهي محافظة العاصمة.

وتقول منظمات حقوقية أردنية إن منع إقامة بيت عزاء للشهيد أبو دهيم "غير قانوني" وإن قانون الاجتماعات العامة استثنى بيوت العزاء من طلب الإذن الرسمي.

المصدر : الجزيرة