فلسطينيون يشيعون ناشطا من الجهاد الإسلامي استشهد بغارة إسرائيلية الخميس (رويترز)

استشهد فلسطيني صباح اليوم باشتباك مع قوات الاحتلال على حدود قطاع غزة.

وقالت مجموعات أيمن جودة في كتائب الأقصى المحسوبة على حركة التحرير الفلسطيني (فتح) إن أحد ناشطيها قتل في اشتباك مع القوات الإسرائيلية الخاصة في شمال قطاع غزة قرب الحدود مع إسرائيل. وكان مسعفون قد قالوا في وقت سابق إن الشهيد هو مزارع.

يأتي ذلك بعد استشهاد أربعة من سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في غارة جوية إسرائيلية شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء في أقل من 24 ساعة إلى خمسة، حيث شيعت جثامينهم اليوم انطلاقا من مستشفى خان يونس.

كما بلغ عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة أكثر من 130 حتى الآن.

الجدار الحدودي
في سياق آخر قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن بناء مصر لجدار حدودي مع قطاع غزة هو "شأن داخلي" مصري.

وتعليقا عن أنباء تحدثت عن قرار مصري بهذا الخصوص، قال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم "هذا شان داخلي مصري لا نتدخل فيه".

وأضاف "نحترم حدود أي دولة خاصة مصر وشأنها الداخلي حول آلية وطبيعة حدودها".

وكان مسؤول مصري أبلغ وكالة الأنباء الفرنسية أن بلاده باشرت بناء جدار على طول الحدود مع قطاع غزة لتفادي تكرار تدمير الجدار الحدودي في يناير/ كانون الثاني من جانب ناشطين فلسطينيين.

جاء ذلك بينما تقود القاهرة وساطة لإنجاز تهدئة فلسطينية-إسرائيلية، بين حماس وحركة الجهاد الإسلامي من جهة وإسرائيل من جهة أخرى.

ولهذا الغرض، قام وفدان من حماس برئاسة محمود الزهار والجهاد الإسلامي برئاسة محمد الهندي بزيارة مصر وعقدا لقاءين منفصلين مع مسؤولين أمنيين مصريين كبار في العريش.

وتتركز الوساطة المصرية على وقف إسرائيل عدوانها على غزة مقابل وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية.

المصدر : وكالات