السنغال تؤكد أن السودان وتشاد سيوقعان اتفاقا نهائيا
آخر تحديث: 2008/3/6 الساعة 22:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/6 الساعة 22:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/29 هـ

السنغال تؤكد أن السودان وتشاد سيوقعان اتفاقا نهائيا

إدريس ديبي وعمر البشير لم تجد اتفاقات سابقة بينهما طريقها للتطبيق (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر قريب من الرئاسة السنغالية إن الرئيسين السوداني عمر حسن البشير والتشادي إدريس ديبي سيوقعان اتفاقا نهائيا لحل النزاع بين البلدين خلال قمة مصغرة تعقد في 12 مارس/آذار في داكار عشية قمة منظمة المؤتمر الإسلامي.

وأوضح المصدر -الذي رفض الكشف عن هويته- أن هذا الاتفاق عرضه على الطرفين وفد أرسله الرئيس السنغالي عبد الله واد وقام بجولات مكوكية بين إنجمينا والخرطوم منذ نحو ثلاثة أسابيع تقريبا. ويفترض أن يتم توقيعه بسهولة، موضحا أن الطرفين سيوقعان "اتفاقا عاما ومذكرة تنفيذية".

وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيشارك أيضا في القمة المصغرة، إلى جانب الرئيسين التشادي والسوداني ورئيس الغابون عمر بونغو أوديمبا والرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي جاكايا كيكويتي ومفوض الاتحاد السابق ألفا عمر كوناري.

وكان واد أعلن في الثاني من مارس/آذار أنه سيستقبل نظيريه التشادي والسوداني عشية قمة منظمة المؤتمر الإسلامي المقررة في 13 و14 مارس/آذار في إطار وساطة بين البلدين.

وأكد وقتها أن فشل اتفاقات السلام السابقة الموقعة بين البلدين يعود إلى "أنها لم تتبع بإجراءات تنفيذية".

ويكتنف التوتر علاقات تشاد والسودان اللذين تقع الحدود بينهما في إقليم دارفور وتتهم كل من الدولتين الأخرى بمساندة متمردين مناوئين لها، وبلغ الأمر ذروته الشهر الماضي حينما اتهمت حكومة الرئيس التشادي الخرطوم بدعم المتمردين الذين دخلوا العاصمة وحاصروا القصر الرئاسي قبل تراجعهم مرة أخرى إلى شرقي البلاد.
المصدر : الفرنسية

التعليقات