ترحيب فلسطيني بالمبادرة اليمنية ورايس تواصل لقاءاتها
آخر تحديث: 2008/3/5 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/5 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/28 هـ

ترحيب فلسطيني بالمبادرة اليمنية ورايس تواصل لقاءاتها

 
تواصل كوندوليزا رايس ضغوطا لعودة المحادثات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية (رويترز) 


تلتقي وزيرة الخارجية الأميركية في مدينة القدس رئيس الطاقم التفاوضي الفلسطيني أحمد قريع وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قبل أن تعقد غداء عمل مع نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني، وذلك بعد محادثات أجرتها أمس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

ويتوقع أن تواصل كوندوليزا رايس ضغوطها على تل أبيب والفلسطينيين ليعاودوا في أسرع فرصة ممكنة مفاوضات السلام التي تعطلت بفعل الهجمات الإسرائيلية الدموية المتواصلة في قطاع غزة.

وكانت رايس فشلت أمس في الحصول على التزام علني من عباس باستئناف محادثات السلام مع إسرائيل، وقد حث الرجل حكومة تل أبيب على وقف العمليات العسكرية لتوفير مناخ ملائم للمحادثات بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.
 
واشترط الرئيس الفلسطيني "تثبيت تهدئة شاملة ومتزامنة في غزة والضفة الغربية" لتحقق الهدف "بجعل 2008 عام السلام".

وفيما تواصل رايس محادثاتها، يجتمع في القدس الغربية المجلس السياسي والأمني المصغر للحكومة الإسرائيلية لبحث العملية العسكرية في قطاع غزة.
 
ويفترض أن تجري المسؤولة الأميركية محادثات أيضا مع وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الذي حذر من أن  العمليات العسكرية في قطاع غزة "ستتواصل".

حوار فلسطيني
وعلى الصعيد الداخلي الفلسطيني، قال وزير الإعلام رياض المالكى إن السلطة قبلت المبادرة اليمنية بخصوص الحوار بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).
 
وأضاف المالكي أنه في حال قبول الأطراف الأخرى المبادرة، فإن المرحلة المقبلة ستشهد حوارا وطنيا فلسطينيا شاملا.

من جهتها، رحّبت حماس بالمبادرة اليمنية من أجل الحوار مع فتح. وفي حديث للجزيرة، قال النائب عن حماس مشير المصري إن قلوب وعقول مسؤولي الحركة مفتوحة لأي حوار وفق أي مبادرة ما دام حواراً غير مشروط.
المصدر : الجزيرة + وكالات