بوش انتقد سوريا وملك الأردن أيد المبادرة العربية بشأن لبنان (رويترز) 
هاجم الرئيس الأميركي جورج بوش سوريا مجددا, متهما إياها بالتدخل في الشؤون اللبنانية وعرقلة انتخاب رئيس للجمهورية هناك.

وعقب محادثات مع ملك الأردن عبد الله الثاني في البيت الأبيض يوم الثلاثاء عبر بوش عن شعوره بالإحباط التام مما وصفه بمواصلة الرئيس السوري تعقيد فرص نجاح حكومة فؤاد السنيورة.

واعتبر الرئيس الأميركي أن نجاحا قد تحقق في الماضي, إشارة إلى قرار مجلس الأمن الدولي 1559 الذي أكد على سيادة لبنان ودعا إلى انسحاب القوات السورية منه.

وقد أصدرت السفارة الأردنية في واشنطن بيانا أكدت فيه دعم ملك الأردن لمبادرة الجامعة العربية لحل الأزمة اللبنانية.

وتدعو المبادرة إلى انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية دون أن يكون للأقلية فيها حق التعطيل، ووضع قانون جديد للانتخابات التشريعية.

البحرية الأميركية
على صعيد آخر وضعت البحرية الأميركية سفينتين حربيتين مكان السفينتين اللتين أرسلتهما إلى الساحل اللبناني الأسبوع الماضي، وذلك لتزويدهما بالوقود.

ونقلت رويترز عن مصادر عسكرية أميركية أن سفينة أخرى للتزويد بالوقود بقيت في مكانها, لتصبح للولايات المتحدة ثلاث سفن حربية في المنطقة, فيما وصف بأنه إشارة من أميركا إلى سوريا في إطار ضغوط تتعلق بالملف اللبناني.

وكان حزب الله قد اتهم الولايات المتحدة بتعريض الاستقرار في المنطقة للخطر بنشر المدمرة كول على السواحل اللبنانية, في حين قال رئيس الوزراء فؤاد السنيورة إن حكومته لم تطلب من واشنطن إرسال سفن حربية إلى لبنان, مشددا على أن هذه السفن ليست موجودة في المياه الإقليمية اللبنانية.

المصدر : وكالات