استشهاد رضيعة باشتباكات بين الاحتلال والمقاومة بغزة
آخر تحديث: 2008/3/5 الساعة 07:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/5 الساعة 07:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/28 هـ

استشهاد رضيعة باشتباكات بين الاحتلال والمقاومة بغزة

إسرائيل تعود لاجتياح غزة بعد أن سحبت قواتها منها صباح الاثنين (الفرنسية-أرشيف)
 
استشهدت رضيعة فلسطينية في اشتباكات في قطاع غزة بين قوة إسرائيلية وعناصر من المقاومة الفلسطينية في تطور جديد للعدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ الأربعاء الماضي، الذي خلف حتى الآن 125 شهيدا وأكثر من 350 جريحا.
 
وأفاد مصدر طبي فلسطيني أن رضيعة فلسطينية في شهرها الأول استشهدت خلال تبادل لإطلاق النار بين جنود الاحتلال الإسرائيلي وعناصر من المقاومة الفلسطينية شرق القطاع.
 
وفي تفاصيل تلك الاشتباكات قال مراسل الجزيرة في القطاع سمير أبو شمالة إن قوة مدرعة إسرائيلية تدعمها المروحيات توغلت داخل قطاع غزة وتصدى لها مقاومون فلسطينيون شرق مدينة دير البلح وسط القطاع.
 
وأضاف المراسل أن القوة الإسرائيلية تحاصر منزل يوسف السميري القيادي بسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في منطقة تبعد نحو كيلومتر واحد عن الشريط الحدودي مع إسرائيل، مشيرا إلى أن المروحيات الإسرائيلية تحلق في سماء موقع الاشتباكات وتطلق النيران.
 
وأفاد أن قوات الاحتلال تتهم السميري بالوقوف وراء سلسلة أعمال مقاومة ضد إسرائيل بينهما إطلاق صواريخ محلية الصنع على البلدات الإسرائيلية.


 
مواصلة العدوان
وتأتي هذه الاشتباكات انعكاسا ميدانيا لتعهد الاحتلال الإسرائيلي بمواصلة عدوانه على قطاع غزة في إطار عملية "الشتاء الساخن" التي أطلقها الأربعاء الماضي وأوقفها على المستوى البري طيلة أمس الاثنين في حين واصل قصفه الجوي للقطاع.
 
العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلف 124 شهيدا وأكثر من 350 جريحا (رويترز)
وقد أسفرت الغارات الإسرائيلية عن استشهاد فلسطينييْن صباح اليوم شرق مدينة غزة وشمال القطاع.

وقبل الفجر استشهد ناشط من كتائب شهداء الأقصى وجرح اثنان آخران في قصف إسرائيلي استهدف بيت حانون.

وفي تطور آخر أعلن في مصر عن استشهاد أربعة فلسطينيين كانوا يتلقون العلاج هناك، متأثرين بجروح أصيبوا بها خلال القصف والغارات الإسرائيلية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قد قال في تصريحات لإذاعة الاحتلال "لسنا راغبين في إظهار تسامح"، على الرغم من الانسحاب المؤقت للقوات البرية من القطاع.



صواريخ  المقاومة
في غضون ذلك واصلت فصائل المقاومة الرد على العدوان، وأكدت رفضها أي "تهدئة مجانية" مع إسرائيل داعية إلى تصعيد الرد على تلك الاعتداءات.

فصائل المقاومة تتعهد بصد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة (الجزيرة نت)
وقد أطلقت عناصر المقاومة اليوم ثلاثة صواريخ من القطاع على جنوب إسرائيل، أصاب أحدها منزلا في بلدة سديروت دون وقوع إصابات.

وفي وقت سابق استهدفت صواريخ المقاومة مدينة عسقلان بجنوب إسرائيل، كما سقطت أربعة صواريخ محلية الصنع على مناطق متفرقة من النقب الغربي المتاخم لغزة.

ونقل مراسل الجزيرة في فلسطين وليد العمري أمس عن مصادر إسرائيلية أن صواريخ المقاومة أصابت 16 إسرائيليا.

واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن انسحاب جيش الاحتلال إلى الشريط الحدودي يمثل نصرا, وقالت في بيان صحفي وصلت الجزيرة نت نسخة منه إن "اندحار العدو الصهيوني اليوم من غزة تحت ضربات المقاومة يثبت هشاشة وانكسار جيش الاحتلال".

المصدر : الجزيرة + وكالات