الجيش الأميركي اعتبر نجاحه في الموصل تحديا جديدا (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي إنه بحاجة لعدة أشهر للقضاء على عناصر تنظيم القاعدة في مدينة الموصل شمالي العراق.

وأوضح العميد توني توماس، وهو الرجل الثاني في قيادة القوات المتعددة الجنسيات شمالي العراق، إن القوات الأميركية ستحتاج إلى "أشهر قليلة على الأقل".

وأضاف توماس خلال حديثه للصحفيين في مقر وزارة الدفاع الأميركية بواشنطن عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من قاعدة عسكرية قرب تكريت أن النجاح بهذا المعقل السني يشكل تحديا جديدا للقوات الأميركية "لأن العمليات العسكرية تطرد عناصر التنظيم من المدينة إلى مناطق نائية".

وقدر العسكري الأميركي أن ما بين 10 و15% من قوات القاعدة مقاتلون أجانب بينهم سعوديون، لكنه امتنع عن تقدير عدد "المتشددين".

كما أشار إلى أن قوات التحالف والأمن العراقية أقامت مواقع أمنية مشتركة ومواقع قتال بقلب الموصل "كخطوة حيوية أولى" نحو الأمن الدائم.

وذكر توماس أن الجيش الأميركي "يقضي ببطء ولكن بشكل مؤكد" على موطئ قدمهم، لافتا إلى أن جنوده لديهم الآن "اليد العليا والمبادرة في المدينة".

وتشارك في العمليات العسكرية بالموصل عشرات الآلاف من القوات الأميركية والعراقية حاليا في هجمات ضد القاعدة وسط وشمال العراق. وكان رئيس حكومة بغداد نوري المالكي وعد بتحقيق انتصار "حاسم" ضد مقاتلي القاعدة بالموصل.

23 شخصا قضوا يوم أمس في حوادث عنف متفرقة (الأوروبية-أرشيف)
عنف متواصل
في هذه الأثناء، بلغت حصيلة ضحايا العنف الذي شهدته مناطق متفرقة بالعراق أمس 23 قتيلا، سقط أكثر من نصفهم على الأقل في انفجار سيارة مفخخة قرب أحد المرافق الحكومية وسط العاصمة بغداد.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن 15 شخصا على الأقل قتلوا -بينهم جنديان عراقيان- وأصيب 46 آخرون في انفجار سيارة مفخخة قرب أحد مباني وزارة البلديات والأشغال بمنطقة باب المعظم وسط بغداد.

وفي تطور آخر، أعلنت المصادر العراقية ارتفاع عدد قتلى التفجير الانتحاري الذي استهدف الاثنين بسيارة مفخخة حاجزا أمنيا للجيش العراقي في حي زيونة شرقي العاصمة إلى ثلاثة قتلى مدنيين وجندي عراقي فضلا عن إصابة 12 آخرين من أفراد الجيش والشرطة.

وفي البصرة كبرى مدن الجنوب، أعلنت الشرطة مصرع المفتش العام التابع لوزارة الداخلية بمحافظة ذي قار العقيد قاسم عبيد وثلاثة من مرافقيه إثر تعرض موكبه لكمين مسلح.

وفي سامراء شمال بغداد، قتل سبعة أشخاص بينهم امرأة وطفل وأصيب تسعة آخرون في تفجير انتحاري بواسطة شاحنة مفخخة كانت تستهدف منزل الشيخ حمدان العزاوي أحد وجهاء منطقة الحويش شمال غرب المدينة.

المصدر : وكالات